وكالة فيتش الأميركية ترفع نظرتها المستقبلية لطيران الاتحاد

الخميس 2015/06/04
التصنيف يؤكد قدرة شركة الاتحاد العالية جدّا على الوفاء بالتزاماتها المالية

لندن - منحت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني شركة الاتحاد للطيران، تصنيف (أي) ونظرة مستقبلية مستقرة، وأرجعت ذلك لوفائها بالتزاماتها المالية طويلة الأجل، وتوسعها وامتلاكها أسطولا من أحدث الطائرات. ويعني التصنيف الجديد أن لدى شركة الاتحاد قدرة عالية جدّا على الوفاء بالتزاماتها المالية، وأنها ذات جودة ائتمانية عالية.

وقالت فيتش، وهي إحدى 3 شركات تصنيف كبرى إلى جانب ستاندرد أند بورز وموديز، إن الاتحاد للطيران نجحت في إنشاء شبكة عالمية، واعتمدت نموذج نمو يجمع بين تعزيز أسطولها بأحدث الطائرات، وتوطيد علاقات الشراكة والاستثمار في حصص الأقلية بشركات طيران دولية أخرى.

وأوضحت أن الناقل الوطني الإماراتي، تمكن من الوصول إلى التنوع المستدام بوتيرة أسرع من منافسيه الدوليين ونجح في وضع أساس لنمو مستقبلي مدروس.

ورحبت شركة الاتحاد للطيران في بيان تلقت “العرب” نسخة منه، بهذا التصنيف، وقالت إنه جاء على ضوء تحليل مالي مستقل لأعمال الشركة وأدائها التجاري.

ويأتي التصنيف أيضا في وقت تواجه فيه شركات الطيران الخليجية حملة شرسة تقودها شركات طيران أميركية وأوروبية لإلغاء أو مراجعة اتفاقية السماوات المفتوحة، في ظلّ عجزها عن مواكبة النمو والتطور الجامح لشركات الاتحاد والإمارات والخطوط القطرية.

وعزّزت فيتش بهذا التصنيف أيضا مصداقية الاتحاد وردّها على مزاعم 3 من كبرى ناقلات الطيران الأميركية.

وقال جيمس هوغن، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للطيران “هذا التصنيف يدعم استراتيجية الاتحاد للطيران التي تستند إلى نمو طبيعي سريع الوتيرة على مستوى أعمال الشركة والاستثمار في حصص الأقلية لشركات الطيران في مختلف أنحاء العالم، وقال، إن تلك الحصص تسهم في إضافة مكاسب كبيرة، مع توليد عائدات جديدة مع تضافر الأعمال الناجم عن العلامة التجارية لشركاء الاتحاد”.

وأضاف إن التصنيف “يأتي بمثابة شهادة عملية أخرى على الزخم الذي اكتسبته أعمال واستراتيجية الاتحاد للطيران”.

10