ولادة فئران من دون بويضة

الخميس 2016/09/15
توليد فئران حية من خلال حقن الخلايا الخاصة المسماة "بكرية" بحيوان منوي

لندن – توصل باحثون للمرة الأولى إلى استيلاد فئران من خلال حقن الحيوان المنوي مباشرة في الخلية من دون المرور ببويضة، ما يفتح الباب أمام إمكانيات في مجال تقنيات التلقيح بالمساعدة، على ما أظهرت دراسة جديدة.

وتوقع معدو الدراسة، وهم من جامعة باث البريطانية وجامعة ريغنسبرغ في ألمانيا، إمكانية التخلي عن البويضات في عملية التكاثر في المستقبل. وقال الطبيب توني بيري، المعد الرئيسي للدراسة، “كنا نظن أن البويضة وحدها قادرة على تفعيل الحيوان المنوي من أجل الوصول إلى جنين، إنها المرة الأولى التي يحصل فيها هذا التطور الناجح من خلال حقن الحيوان المنوي في "الجنين".

و”الجنين” المستخدم هو شكل خاص جدا واصطناعي استحدث من خلال التحفيز الكيميائي للبويضة، لتبدأ عملية الانشطار الخلوي من دون الاحتكاك بحيوان منوي.

ومن خلال حقن الخلايا الخاصة المسماة “بكرية”، بحيوان منوي توصّل الباحثون إلى توليد فئران حية في 24 بالمئة من الحالات.

وأصبحت صغار الفئران التي وقع استيلادها فئرانا بالغة قادرة على التكاثر مع أمد حياة طبيعي، على ما أكّد بيري خلال مؤتمر صحافي عقد في لندن.

وفي المقابل تثير النتائج المتحصل عليها أسئلة أخلاقية، على ما أكد عالم الأحياء سايمن فيشل، حيث يقول “إن إحدى الحجج التي قدمت لتبرير استخدام الخلايا البكرية كمصدر للخلايا الجذعية لدى الإنسان، تفيد بأن هذه الأجنة غير قابلة للحياة”.

24