ولاية سيناء تتبنى هجوما على مقر للشرطة في العريش

الأربعاء 2015/11/04
الجهاديون يضعون قوات الجيش والشرطة المصرية هدفا لهم

الاسماعيلية (مصر) - قالت مصادر أمنية إن سيارة ملغومة استهدفت ناديا للشرطة في مدينة العريش المصرية مما أسفر عن سقوط ستة قتلى وإصابة عشرة الاربعاء.

وأعلنت ولاية سيناء التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن الهجوم الذي وصفته بأنه هجوم انتحاري.

وقالت في بيان "تمكن الاستشهادي ‘أبو عائشة المصري‘ من الوصول بسيارته المفخخة إلى نادي ضباط الشرطة المرتدة بمدينة العريش ليفجر سيارته مثخنا فيهم موقعا عشرات القتلى والإصابات... ما ينتظرهم أدهى وأمر."

وكانت ولاية سيناء قتلت مئات من رجال الجيش والشرطة منذ أن عزل الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة ضد حكمه.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الأمن فرضت طوقا أمنيا حول مكان الانفجار، وتم نقل المصابين بسيارات الإسعاف إلى المستشفى للعلاج، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق، فيما تقوم قوات الشرطة بتمشيط المنطقة.

ومنذ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في عدد من المحافظات، وخاصة شمال سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

1