ولد داداه يتزعم المعارضة المدنية في موريتانيا

الجمعة 2014/11/21
ولد داداه ترشح للرئاسة الموريتانية في ثلاث دورات آخرها سنة 2007

نواكشوط - آلت رئاسة أول ائتلاف سياسي مدني معارض في موريتانيا إلى زعيم حزبي بعد أن كانت في الدورة السابقة بيد ممثل عن المستقلين.

واختار ائتلاف منتدى الوحدة الوطنية والديمقراطية المعارض، أحمد ولد داداه زعيم حزب تكتل القوى الديمقراطية رئيسا له خلفا للشيخ سيدي أحمد ولد باب الذي ترأس المنتدى في دورة سابقة ممثلا عن المستقلين.

ويشكل الائتلاف المتكون من 14 حزبا سياسيا، إضافة إلى قوى مدنية وشخصيات نقابية ومستقلين، أبرز القوى المعارضة في موريتانيا التي ترفض الممارسات التعسفية للسلطات المركزية وتطالب بتغيير نظام ولد عبدالعزيز عبر انتخابات شفافة ونزيهة.

وتنتقل رئاسة المنتدى، بحسب مواثيقه، دوريا بين مكوناته الثلاثة كل ستة أشهر.

يشار إلى أن أحمد ولد داداه (72 عاما) يتزعم المعارضة الديمقراطية وهو وزير سابق ومحافظ سابق للبنك المركزي الموريتاني.

وكان ولد داداه ترشح للرئاسة الموريتانية في ثلاث دورات (الأعوام 1992، 2003 و2007)، وأحرز في آخرها نسبة 47.15 بالمئة من الأصوات، وهو الأخ غير الشقيق للرئيس الموريتاني الراحل المختار ولد داداه

2