ولد عبدالعزيز يتقدم النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة الموريتانية

الأحد 2014/06/22
ولد عبدالعزيز واثق من الفوز في الانتخابات من الجولة الأولى

نواكشوط- أظهرت نتائج أولية للانتخابات الرئاسية في موريتانيا ليل السبت/الأحد تقدما واضحا للرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبدالعزيز.

وحسب نتائج غير رسمية أصدرتها حملة الرئيس المنتهية ولايته فقد حصل ولد عبدالعزيز على نسبة 76 بالمئة من أصوات الناخبين بعد فرز أصوات الناخبين في 80 مركز اقتراع وحل الناشط الحقوقي المناهض للرق بيرام ولد الداه ولد أعبيدي ثانيا بنسبة 11 بالمئة.

وبلغت نسبة الإقبال على التصويت 61 بالمئة. وتعتبر هذه النتائج أول معطيات تصدر عن الاقتراع الرئاسي الذي جرى أمس السبت في موريتانيا بين خمسة مرشحين وهو ما يعكس ضعف إقبال الناخبين.

ووصفت المعارضة الموريتانية التي توصف بالمتشددة والتي دعت إلى المقاطعة الأمر بأنه "نجاح تام" لدعوتها للمقاطعة.

وكان عدد محدود من الناخبين الموريتانيين البالغ عددهم 1.4 مليون ناخب شاركوا في الانتخابات الرئاسية أمس السبت، وسط مقاطعة من جانب أحزاب المعارضة.

ويقاطع الانتخابات المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، الذي يضم أحزاب المعارضة الرئيسية في موريتانيا، ويواجه الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز اتهامات بأنه يحاول التلاعب في الانتخابات .

وقال ولد عبدالعزيز بعد إدلائه بصوته في وسط العاصمة إنه واثق من الفوز في الانتخابات من الجولة الأولى.ويواجه محمد ولد عبدالعزيز منافسة من جانب كل من بيجل ولد حميد رئيس حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي المعارض والنائب في البرلمان الذي يخوض الانتخابات لأول مرة وابراهيما مختار صار رئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية وهو زعيم زنجي يشارك في الانتخابات الرئاسية للمرة الثالثة والناشط الحقوقي المناهض للرق بيرام ولد الداه ولد أعبيدي الذي يترشح للمرة الأولى والمنحدر من شريحة الأرقاء السابقين ولاله مريم بنت مولاي ادريس وكيلة سابقة لوزارة التجهيز والنقل والإعلام ومديرة مساعدة لمكتب الرئيس السابق معاوية ولد الطايع .

وقالت لاله مريم بنت مولاي إدريس "لدي ثقة لأن العملية الانتخابية شفافة وديمقراطية حتى النساء مسموح لهن الترشح في انتخابات الرئاسة".

وصوت الجمعة أفراد القوات المسلحة وقوات الأمن الموريتانيين تمهيدا للمشاركة بمهام الأمن والمراقبة لمراكز الاقتراع السبت .وقالت اللجنة المستقلة للانتخابات إنها جاهزة لتنظيم الاقتراع وأن جميع اللوازم الانتخابية متوفرة في مكاتب التصويت.

وأوضح بيان للجنة أن العدد النهائي لمن يحق لهم التصويت في الانتخابات الرئاسية بلغ 1328168 ناخبا وعدد مكاتب التصويت على عموم التراب الوطني 2957 مكتبا، منها 452 مكتبا في العاصمة نواكشوط.

1