ولد علي: الوقت لا يزال مبكرا للحكم على عمل زطشي

الأربعاء 2017/09/27
ملفات للمراجعة

الجزائر - دعا الهادي ولد علي وزير الرياضة الجزائري، كل من خيرالدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة، ومحفوظ قرباج رئيس رابطة دوري المحترفين، إلى تجاوز خلافاتهما وتغليب المصلحة العليا لكرة القدم الجزائرية. وقال ولد علي، في تصريحات للصحافيين، إن تجدد الخلاف بين زطشي وقرباج، لا يفيد الكرة الجزائرية في شيء، داعيا الطرفين إلى التفاهم والعمل معا من أجل المصلحة العامة.

كما أوضح أن رابطة الدوري تمارس نشاطاتها تحت سلطة اتحاد الكرة، متمنيا أن يسود الاحترام المتبادل العلاقة بين الهيئتين.

وكان الاتحاد الجزائري وجّه الأحد، إنذارا لرابطة الدوري، بعدما اتهمها بالإهمال في قضية بادني اللاعب السابق لجمعية الشلف الناشط بدوري الدرجة الثانية، والذي تخلى عنه فريقه وعوضه بلاعب أخر بدعوى تعرضه لإصابة مزمنة. لكن الفحص الطبي أظهر تعرّض اللاعب لإصابة تبعده عن الملاعب لشهرين فقط، حسب بيان لاتحاد الكرة.

وفي سياق متصل أوقعت لجنة الانضباط التابعة لرابطة دوري المحترفين عقوبة الإيقاف 3 مباريات على حمزة زايدي، لاعب شبيبة الساورة، مع تغريمه 300 دولار، على خلفية طرده في المباراة التي خسرها فريقه أمام مضيفه وفاق سطيف 0-2، ضمن الجولة الرابعة من المسابقة.

وقررت اللجنة إيقاف كل من وليد عرجي لاعب نصر حسين داي، وعلي لكروم لاعب شباب بلوزداد، مباراة واحدة مع تغريم كل واحد منهما 300 دولار. من جهة أخرى، جرى تغريم شبيبة القبائل بألف دولار، على خلفية استعمال مشجعيه للألعاب النارية.

ولد علي يعرب عن اندهاشه لاستبعاد رياض محرز ونبيل بن طالب وإسلام سليماني، عن تشكيلة المنتخب الجزائري الذي يستعد لمواجهة الكاميرون

استغراب كبير

عبّر قرباج، عن استغرابه لما صدر عن الاتحاد، مؤكدا أن مشاكل الكرة الجزائرية أكبر بكثير من هذه القضية وإثارتها في هذا الوقت بالذات. ووصلت العلاقة بين زطشي وقرباج إلى حد القطيعة قبل نهاية الموسم الماضي وبعده، وأعلن الثاني استقالته من منصبه، لكن الجمعية العمومية الاستثنائية للرابطة، جدّدت ثقتها في شخصه وطالبته بإتمام ولايته التي تنتهي عام 2019.

من ناحية أخرى عاد لاعبو شباب بلوزداد متصدر دوري المحترفين الجزائري، إلى التدريبات التي قاطعوها احتجاجا على تأخر الإدارة في صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية العالقة منذ أشهر.

وتحدث اللاعبون لنحو ساعة صباح الثلاثاء إلى رئيس النادي، محمد بوحفص، الذي قدّم لهم ضمانات بتلبية مطالبهم في أقرب وقت ممكن. بعدها عادوا إلى التدريبات رغم أنهم اضطروا إلى اقتسام الملعب مع لاعبي نادي أولمبي العناصر، الذي ينشط بدوري الدرجة الرابعة.

وأكد الصربي إيفيكا تودوروف، المدير الفني للفريق، أنه التقى الرئيس بوحفص، الذي جدّد له التزامه بصرف مستحقات اللاعبين المالية، مشيرا انه يتعين الآن على الجميع العودة للعمل والتركيز الجيد تحسبا للمباراة التي يلتقي فيها شباب بلوزداد مع ضيفه وفاق سطيف، السبت المقبل، في قمة مباريات الجولة الخامسة من مسابقة الدوري. يذكر أن شباب بلوزداد ووفاق سطيف يتصدران جدول ترتيب الدوري وفي رصيدهما عشر نقاط.

الدفع إلى الصلح

نجح وزير الرياضة بعدها، في دفع الرجلين إلى الصلح الذي يبدو أنه لم يصمد إلا أسابيع قليلة. من جهة أخرى، أكد ولد علي، أن حديثه الذي أعرب من خلاله عن اندهاشه لاستبعاد رياض محرز ونبيل بن طالب وإسلام سليماني، عن تشكيلة المنتخب الجزائري الذي يستعد لمواجهة الكاميرون الشهر المقبل في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018، كان نابعا من كونه جزائريا وأحد مشجعي المنتخب، وليس تدخلا في قرارات الاتحاد مثلما حاول البعض تصويره.

وأشار ولد علي، أن الوقت لا يزال مبكرا للحكم على عمل زطشي، الذي ورث تركة ثقيلة من الاتحاد السابق الذي تبقى سلبياته طاغية على إيجابياته.

وألمح ولد علي، إلى إمكانية غلق ملعب 5 يوليو الأكبر في البلاد، لحين إعادة تهيئة أرضيته مجددا، لافتا أن القرار النهائي سيتخذ بعد دراسة الملف مع مسؤولي الملعب.

22