ولي العهد البريطاني تنبأ بطلاقه من الأميرة الراحلة ديانا قبل زواجه منها

الخميس 2015/08/20
الأمير تشارلز كان يخشى من احتمال الانفصال عن الاميرة ديانا قبل زواجهما

لندن - كشف خطاب كتبه ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز قبل أكثر من 35 عاما أنه كان قلقا بشأن إمكانية الطلاق من الأميرة ديانا حتى قبل الزواج منها.

واعترف الوريث الأول للملكة إليزابيث الثانية في خطابه إلى صديقته السابقة جانيت جنكنز أنه يخشى من احتمال الانفصال عن خطيبته آنذاك وتأثير هذا على أي طفل قد ينجبه منها في المستقبل.

ويقول متابعون للعائلة المالكة البريطانية إن تلك الرسالة تعتبر ردا على الأنباء بأن جنكنز موظفة الاستقبال، ويلزية المولد، في القنصلية البريطانية في مونتريال بكندا، نفسها قد انفصلت عن خطيبها قبل الزواج، قائلا إنها “اكتشفت الخطأ مبكرا وأنها لم تبدأ في تكوين أسرة”.

وبحسب صحيفة “الديلي ميل”، كتب ولي العهد البريطاني في الخطاب قائلا “بدء تكوين أسرة وارتكاب خطأ من هذا القبيل هو بصراحة، أمر يقلقني بشكل كبير. يجب عليّ فقط أن أتزوج في أقرب وقت ممكن وبعد ذلك كل هؤلاء الناس قد يسترخون قليلا”، ما يوحي بأنه كان مترددا بشأن ذلك.

وتابع في الرسالة التي كتبها في يونيو عام 1980، قبل أحد عشر شهرا من زفافه إلى الليدي ديانا سبنسر “ما زلت أعتقد أن حل زواجي بأي فتاة من دول الكومنولث هو الأفضل”.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني قبل أيام أنه تم الكشف عن مضمون هذه الرسالة الآن، حيث أنها واحدة من ست رسائل طرحت حاليا للبيع في مزاد في الولايات المتحدة.

وتعرض الرسالة تاجرة تذكارات الأسرة الملكية البريطانية أليسيا كارول والتي تأمل في جمع 2500 جنيه إسترليني من بيعها.

وحاولت كارول في السابق بيع تلك الرسائل في مزاد عبر موقع شهير على الإنترنت في عام 2009 مقابل 20 ألف جنيه إسترليني، إلا أن العملية لم تتم.

ومن المعروف أن الأمير تشارلز قد تزوج بالأميرة الراحلة ديانا وأنجب منها ولدين هما الأميران وليام وهاري ثم انفصل عنها بعد ذلك لترتبط بابن رجل الأعمال البريطاني، المصري الأصل، دودي الفايد حيث ترددت إشاعات قوية حينها عن ارتباطها به وربما تقوده إلى زواجهما قبل أن يلقيا مصرعهما في أحد أنفاق العاصمة الفرنسية باريس صيف 2007.

12