ولي العهد السعودي: تزويد إيران الميليشيات بالصواريخ عدوان عسكري مباشر

الثلاثاء 2017/11/07
إرهاب إيراني

الرياض - صرح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بأن إمداد إيران للحوثيين بالصواريخ "يعد عدوانا عسكريا ومباشرا من قبل النظام الإيراني".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الثلاثاء عن ولي العهد القول في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إن "ضلوع النظام الإيراني في تزويد الميليشيات الحوثية التابعة له بالصواريخ يعد عدواناً عسكرياً ومباشراً من قبل النظام الإيراني، وقد يرقى إلى اعتباره عملاً من أعمال الحرب ضد المملكة" .

وذكرت الوكالة أن ولي العهد تلقى اتصالاً هاتفياً من جونسون، أعرب فيه الوزير البريطاني "عن إدانته إطلاق ميليشيا الحوثي الانقلابية صاروخاً باليستياً على مدينة الرياض، واستنكاره الاستهداف المتعمد للمدنيين، مؤكدا وقوف بريطانيا مع المملكة في مواجهة التهديدات الأمنية".

وكانت قيادة قوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، أعلنت الاثنين إغلاقا مؤقتا لكافة المنافذ الجوية والبحرية والبرية في اليمن.

وقالت إن معاينة الصاروخ الباليستي الذي تم إطلاقه السبت الماضي من الأراضي اليمنية باتجاه الرياض أثبتت "ضلوع النظام الإيراني في إنتاج مثل هذه الصواريخ وتهريبها إلى الميليشيات الحوثية في اليمن، بهدف الاعتداء على المملكة وشعبها ومصالحها الحيوية".

والسبت الماضي، أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، اعتراض صاروخ أطلقه الحوثيون باتجاه مطار الملك خالد الدولي بالرياض، دون وقوع إصابات، بينما أعلنت الجماعة "إصابته لهدفه بدقة".

ويعلن الحوثيون بين الفينة والأخرى استهداف مناطق في السعودية بصواريخ باليستية، إلا أن التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير معظمها.

من جهته، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن بلاده "لن تسمح بأي تعديات على أمنها الوطني" وأنها "تحتفظ بحق الرد بالشكل والوقت المناسبين على تصرفات النظام الإيراني العدائية".

وأضاف الجبير في تغريدة على تويتر "الإرهاب الإيراني يستمر في ترويع الآمنين وقتل الأطفال وانتهاك القانون الدولي وكل يوم يتضح بأن ميليشيا الحوثي أداة إرهابية لتدمير اليمن".

وتقود السعودية منذ مارس 2015 التحالف العسكري في اليمن دعما للحكومة المعترف بها وفي مواجهة المتمردين الموالين لايران والمتحالفين مع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

1