ولي العهد السعودي يستكمل جولته الخارجية إلى واشنطن

البيت الأبيض يشير إلى أن الرئيس الأميركي "يتطلع إلى مناقشة سبل تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية".
الثلاثاء 2018/03/13
تحول تاريخي في العلاقات

واشنطن - أعلن البيت الأبيض الاثنين أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيستقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في 20 مارس في واشنطن.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم الإدارة الأميركية خلال مؤتمرها الصحافي اليومي "يتطلع الرئيس إلى مناقشة سبل تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية".

ويأتي هذا الإعلان بعد ساعات من كشف صحيفة نيويورك تايمز ان شخصيات سعودية كانت هدفا لحملة مكافحة الفساد التي بدأها ولي العهد السعودي في نوفمبر.

وزار الأمير محمد بن سلمان مؤخراً كلا من مصر وبريطانيا في أول جولة خارجية له منذ توليه ولاية العهد.

وكان الأمير محمد بن سلمان قد التقى الرئيس ترامب قبل سنة بالبيت الأبيض في لقاء  عكس وجود تطابق لحد كبير في الأهداف ووجهات النظر بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية تجاه عدد من القضايا المختلفة.

وردا على سؤال حول إمكانية التطرق إلى ذلك مع الأمير محمد بن سلمان، قالت ساندرز "لن أتوقع ما سيحدث في 20 مارس".

كما قام الأمير محمد بن سلمان بزيارة إلى المملكة المتحدة الأسبوع الماضي وتناول الغداء مع الملكة إليزابيث الثانية في قصر باكنغهام.

وباشر الأمير حملة إصلاحات في المملكة المحافظة في إطار خطة "رؤية 2030"، تهدف إلى جذب الاستثمارات الخارجية وتنويع الاقتصاد لوقف الارتهان التاريخي للنفط.

كما سمح للنساء بقيادة السيارة ابتداء من يونيو المقبل وحضور مباريات كرة القدم والحصول على وظائف كانت حتى الآن مخصصة للرجال.

واستضافت السعودية سلسلة من الحفلات الموسيقية في الفترة الأخيرة لفنانين مثل اللبنانية هبة طوجي والموسيقي اليوناني ياني.