ولي عهد أبوظبي في الرياض لتذكير قطر بالتزاماتها

الاثنين 2015/02/16
لقاء يتناول تطورات المنطقة

الرياض - يبحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي في العاصمة السعودية الرياض في زيارة رسمية إلى المملكة، قضايا المنطقة وتطورات الوضع في اليمن والحرب على الإرهاب.

وتأتي زيارة ولي عهد أبوظبي في وقت تعمل فيه الدول الخليجية على تذكير الدوحة بالتزاماتها تجاه جيرانها وتجاه مصر والحفاظ على أمنها واستقرارها.

وكان أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قد تباحث مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ملف اليمن والموقف الخليجي من انقلاب الميليشيات الحوثية.

وأشارت أنباء إلى أن إعادة فتح ملف العلاقة بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة أخرى جرى في لقاء الملك سلمان وأمير الكويت في لقاء الرياض أمس، إثر التصعيد الإعلامي لقطر حيال مصر.

وقالت مصادر لـ"العرب" إن اجتماع الرياض، ناقش تطبيق قطر لاتفاق الرياض، بعد ملاحظات عدة على الدوحة في العودة إلى ممارسة بعض التوجهات السابقة التي دفعت بالدول الخليجية الثلاث إلى سحب سفرائها، وعدم جديتها في العودة إلى الصف الخليجي خاصة في ما يتعلق بالشأن المصري.

ومن المقرر أن يصل إلى الرياض غدا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في زيارة مماثلة للالتقاء بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وعلمت “العرب” أن العاصمة السعودية ستشهد خلال الأيام القريبة المقبلة زيارات قادة خليجيين للتباحث مع القيادة السعودية حول الوضع اليمني المتفاقم، وإعادة فتح ملف العلاقات مع قطر ومدى التزام الدوحة باتفاق الرياض الذي أعاد سفراء الدول الخليجية.

وكانت دول مجلس التعاون الخليجيّ أعلنت في ختام الاجتماع الاستثنائيّ الذي عقد في المملكة العربيّة السعوديّة في 16 نوفمبر 2014، انتهاء الخلاف الخليجي مع قطر وعودة السفراء إلى الدوحة، وفقا لشروط محددة بينها دعم مصر ووقف الحملات الإعلامية عليها.

ويرى متابعون للشأن الخليجي أن ملف العلاقة مع قطر لم يغلق نهائيا، وأن الدول الخليجية تكثّف من جهدها الدبلوماسي لتذكير الدوحة بالتزامها باتفاق الرياض.

1