ولي عهد أبوظبي يؤدي زيارة دعم لمصر

الأحد 2013/09/01
الدعم الخليجي بوابة خروج مصر من الأزمة

القاهرة – يبدأ اليوم الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبى ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد زيارة إلى مصر في خطوة اعتبرها المراقبون تأكيدا من الإمارات على دعمها المستمر لثورة الثلاثين من يونيو.

وقبل ذلك حل بالقاهرة وفد إماراتي يضم 18 فردا برئاسة سعيد الدعيلي مدير تشريفات ولي عهد أبوظبى للتحضير للزيارة التي ينتظر أن يلتقي خلالها الشيخ محمد بن زايد كلا من عدلي منصور الرئيس المصري المؤقت، وحازم الببلاوي رئيس الوزراء، والفريق عبدالفتاح السيسي النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الدفاع والإنتاج الحربى.

وقالت تقارير إن الشيخ محمد بن زايد والوفد المرافق له يحملون مبادرة لدعم مصر واقتصادها في هذه الوضعية الصعبة التي تعيشها والمتسمة بعدم الاستقرار الناجم عن معركتها المفتوحة مع المجموعات المتشددة.

وكانت الإمارات قد أعلنت عن دعمها لخريطة المستقبل التي أعلنها وزير الدفاع المصري في الثالث من الشهر الماضي وقدمت دعما ماليا لمصر بقيمة 3 مليارات دولار منها مليار دولار منحة لا ترد.

كما دعمت الإجراءات التي اتخذها الفريق السيسي، وبينها فض اعتصاميْ رابعة والنهضة في ظل إصرار الإخوان على المواجهة ورفضهم الحوار.

فقد أكدت الخارجية الإماراتية في بيان لها أنها "تؤكد تفهمها للإجراءات السيادية التي اتخذتها الحكومة المصرية بعدما مارست أقصى درجات ضبط النفس خلال الفترة الماضية".

واعتبرت الإمارات أن "جماعات التطرف السياسي "في إشارة إلى الإخوان المسلمين" أصرت على خطاب العنف والتحريض وعلى تعطيل المصالح العامة وتقويض الاقتصاد المصري مما أدى إلى الأحداث المؤسفة".

ويقول مراقبون إن الدعم الخليجي هو بوابة نجاح مصر في الخروج من الأزمة التي خلفها عام من حكم الإخوان.

3