ولي عهد أبوظبي يتابع من الرياض سير عاصفة الحزم

الاثنين 2015/04/13
تنسيق إماراتي سعودي عالي المستوى في عاصفة الحزم

الرياض – بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، في العاصمة السعودية الرياض "سير عملية عاصفة الحزم" في اليمن والتي تشارك فيها بلاده إلى جانب التحالف العربي.

وتأتي زيارة ولي عهد أبوظبي إلى الرياض لبحث تطورات الأوضاع على الساحتين العربية والدولية لا سيما تطورات الوضع في اليمن وسير عمليات عاصفة الحزم، حسب ما أكدت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وقالت الوكالة إن الشيخ محمد بن زايد، الذي غادر الرياض بعد زيارة رسمية قصيرة يوم الأحد، بحث مع وليّ وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز "العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين وسبل دعمها في شتى المجالات".

وأشارت إلى أنه "في إطار الحرص المشترك على التشاور والتنسيق على كافة الصعد بحث الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن نايف آخر تطورات الأوضاع في المنطقة" وسير العملية الجارية في اليمن ضد الميليشيات الحوثية الرافضة للمثول للشرعية اليمنية.

وأكد الجانبان السعودي والإماراتي على "تصميم التحالف على تنفيذ أهدافه لعودة الاستقرار والأمن لليمن ومساندة قيادته وحكومته الشرعية ووقف الانتهاكات التي تقوم بها جماعة اتخذت من السلاح لغة للعنف والإرهاب في الاستيلاء على المؤسسات الوطنية اليمنية وتهديد الأمن الاستراتيجي للمنطقة وتحقيق أجندات وأهداف قوى إقليمية".

وكان ولي عهد أبوظبي قد زار الرياض على رأس وفد رسمي كبير ضم وزراء الداخلية والخارجية وقيادات عسكرية وأمنية إماراتية.

وتعد الزيارة هي الثانية لولي عهد أبوظبي للمملكة العربية السعودية منذ تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في الثالث والعشرين من يناير الماضي.

وسبق أن زار ولي عهد أبو ظبي السعودية في 16 فبراير الماضي، وعقد مع العاهل السعودي، جلسة مباحثات رسمية تم خلالها استعراض آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

ويعد ولي عهد أبوظبي هو ثاني قائد خليجي يزور الرياض منذ انطلاق عملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن، قبل نحو 17 يوما، بعد زيارة أمير قطر للرياض يوم الخميس الماضي.

وتشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في تحالف تقوده السعودية منذ 26 مارس الماضي، ضد الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في اليمن.

وتؤكد دول التحالف أن الغارات الجوية والعمليات الجارية في اليمن تأتي استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية".

1