ويتكس يستقطب الابتكارات المستدامة للمياه والطاقة والبيئة

السبت 2017/08/12
منصة عالمية لتقديم الحلول المستدامة

دبي – كثفت هيئة كهرباء ومياه دبي من استعداداتها لمعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتكس 2017” الذي يقام تحت شعار “في طليعة الاستدامة” ويعقد في أكتوبر المقبل.

ودعت الهيئة الجامعات الإماراتية والعالمية إلى المشاركة في “قاعة الابتكار” التي تنظم فعالياتها باعتبارها جزءا أساسيا من فعاليات الدورة التاسعة عشرة من المعرض المقرر في الفترة بين 23 و25 أكتوبر المقبل.

وقال سعيد محمد الطاير، الرئيس التنفيذي للهيئة ورئيس ومؤسس معرض ويتكس، إن “قاعة الابتكار ستسهم في ترسيخ أسس الاستدامة البيئية انسجاما مع استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء”.

ويأتي المعرض في إطار مبادرة نائب رئيس الدولة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التي تحمل شعار “اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة” ورؤية الإمارات 2021 التي تركز على تحقيق الاستدامة، إضافة إلى استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

وتسعى الهيئة لاستقطاب تلك الجهات لإبراز دورها المعرفي والعلمي في خدمة القضايا البيئية وعرض دراساتها البحثية ومشاريعها الابتكارية في مجالات الطاقة والمياه والبيئة والتكنولوجيا.

وأكد الطاير أن الجامعات لديها دور جوهري مهم تؤديه في مواصلة التقدم في قطاعات الطاقة والبيئة والمياه.

واعتبر أن مشاركة الجامعات في قاعة الابتكار خلال الدورة السابقة من المعرض كان لها الأثر في إثراء معرض ويتكس الذي يعد منصة علمية عالمية تجمع تحت مظلتها كل عام العلماء والمفكرين والمبتكرين والأكاديميين والطلبة من مختلف أنحاء العالم.

وتهدف القاعة إلى تعزيز مشاركة طلبة الجامعات لتطوير مداركهم المعرفية واطلاعهم على مستجدات قطاعات الطاقة والمياه والبيئة.

كما يستفيد الطلاب أيضا من المشاركة في الفعاليات والمسابقات وحضور الندوات التي تقدمها الشركات العالمية المشاركة والرعاة لتسليط الضوء على أحدث الابتكارات والاختراعات التي تخدم المدن الذكية وتؤمّن حياة سعيدة.

ويؤمن المسؤولون في الإمارات بأن تحفيز الابتكار وإيجاد بيئة حاضنة له في هذه المجالات الحيوية هو جهد مشترك تضطلع به الهيئة بالتعاون مع القطاع التعليمي في الدولة ولا سيما الجامعات الإماراتية التي تسهم بدورها في دفع عجلة الابتكار والإبداع عبر البحوث والدراسات والمبادرات الرائدة التي تخرج بها.

ويقول الطاير إن تعزيز مشاركة الجامعات في ويتكس من موقعه الرائد عالميا سيصعد به إلى المراتب الأولى ضمن نخبة المعارض المتخصصة بالعالم في مجالات المياه والطاقة والبيئة والنفط والغاز والطاقة المتجددة والنظيفة.

وتدعم مشاركة الطلاب الأسس التي تشجع وتعزز التعاون والمشاركة والإبداع والابتكار وهي من أهم الدعائم لاستضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 دبي وتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد عالميا.

وتستعرض الجامعات بحوثها العملية والابتكارية وأوجه التقدم العلمي في المجالات الحيوية التي يشملها المعرض.

وستركز قاعة الابتكار في المعرض على أحدث الابتكارات المتعلقة بتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة والمياه إضافة إلى التكنولوجيا والحلول الخضراء المخصصة لقطاعات المجتمع كافة.

وستشهد القاعة حلقات نقاشية مفتوحة للجمهور لتقديم نظرة موسعة عن أبرز الابتكارات والاختراعات في قطاعات الطاقة التقليدية والمتجددة والمياه والبيئة والنفط والغاز والمجالات ذات الصلة.

كما سيكون للجامعات دور هام في تسليط الضوء على أحدث التوجهات العلمية والبحثية في هذه القطاعات.

ويتوقع أن تكون الدورة الجديدة، الأضخم على الإطلاق منذ انطلاق المعرض وستُنظم تحت مظلة الأسبوع الأخضر بالتزامن مع الدورة الثانية من معرض دبي للطاقة الشمسية والدورة الرابعة للقمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2017 بمشـاركة أبرز الخبراء في مجالات الطاقة والمال والأعمال إلى جانب القيادات الحكومية والمنظمات الدولية.

11