ويكيليكس يتوعد السي أي إيه على تويتر

الاثنين 2014/06/09
ويكيليكس يأمل أن تنشر "سي آي إيه" الوثائق الخاصة الرسمية رفيعة المستوى

واشنطن - توعد موقع "ويكيليكس"، الذي أنشئ عام 2006، بنشر المزيد من الوثائق والتقارير السرية التي تفضخ “سي آي إيه” وكيفية عملها بعد أن فتحت الوكالة حسابين لها على توتير وفيسبوك.

وأرفق "ويكيليكس" التغريدة بـ3 روابط لملفات سرية كان قد نشرها عام 2010 لوكالة الاستخبارات الأميركية، ويتضمن الأول معلومات عن استراتيجيات مرتبطة بالعلاقات العامة اعتمدتها “سي آي إيه” للتأثير على الرأي العام في ألمانيا وفرنسا، وكسب تأييده لحرب مستمرة في أفغانستان، ويشرح الثاني كيفية "تصدير الولايات المتحدة للإرهاب"، أما الرابط الثالث فينقلك إلى مجموع البحوث على الموقع التي تتضمن كلمة "سي آي إيه".

وقالت وكالة الاستخبارات الأميركية في أول تغريدة لها الجمعة في صفحتها الرسمية على تويتر “لا يمكننا أن نؤكد أو ننفي أن هذه أول تغريدة لنا”. بيد أنها عادت سريعا لتؤكد في بيان صحفي تدشين حسابيها على تويتر وفيسبوك.

وتمنى موقع ويكيليكس المعروف بتسريب الوثائق الرسمية العالمية، من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية عبر موقع تويتر أن تشارك في نشر الوثائق الخاصة الرسمية رفيعة المستوى.

أما رد المغردين على الخطوة فكان إيجابيا، حيث عبر أكثريتهم عن استمتاعهم بـ"الحرب" بين "ويكيليكس" و"سي آي إيه"، ومن المنتظر أن تستمر هذه "الحرب" بين "ويكيليكس" و"سي آي إيه" على تويتر خلال الأشهر القادمة.

وتتابع "سي آي إيه" مواقع التواصل الاجتماعي سرا منذ وقت طويل، وهي حاضرة بالفعل على موقعي يوتيوب وفليكر، والأخير يتعلق بمشاركة الصور على الإنترنت.

19