ويلز: مخازن الجيش الأميركي مفتوحة أمام الأردن

الخميس 2015/08/27
أليس ويلز: لدينا ثقة عالية بقدرة الأردن على حماية حدوده

عمان - اعتبرت السفيرة الأميركية لدى الأردن أليس ويلز أن الأردن يعيش حالة حرب، مشددة على أن مخازن الجيش الأميركي مفتوحة أمامه.

وكشفت ويلز عن نقاشات يجريها مسؤولون أميركيون وأردنيون حول كيفية تسريع إيصال المعدات العسكرية إلى الأردن، حتى لو كان يعني هذا “استخدام معدات من مخزونات الجيش الأميركي، ونقلها إلى الأردن بسرعة أكثر، نظرا لحاجات الأردنيين في سياق الحرب ضد داعش”.

ورجحت السفيرة الأميركية أن يصل حجم المساعدات العسكرية الأميركية إلى الأردن هذا العام إلى نصف مليار دولار، مشيرة إلى السعي حاليا لأن يستفيد الأردن من صندوق “شراكة مكافحة الإرهاب”.

ويواجه الأردن تهديدات أمنية كبيرة يتقدمها خطر تنظيم الدولة الإسلامية الذي لا يخفي رغبته في التمدد صوب المملكة.

وقامت عمان خلال الأشهر الأخيرة باستنفار قواتها على الحدود مع سوريا خاصة في ظل تنامي قوة تنظيمات موالية لداعش في الجنوب السوري على غرار تنظيم شهداء اليرموك.

وقد نجح الجيش الأردني في إحباط العديد من محاولات التسلل لعناصر يشتبه في أنها تنتمي لتنظيمات إرهابية إلى داخل الأراضي الأردنية.

وقالت السفيرة الأميركية أليس ويلز “لدينا ثقة عالية بقدرة الأردن على حماية حدوده”، لافتة في الآن ذاته أنه “لا يجب أن يشكك أحد بالتزام الولايات المتحدة بأمن الأردن، فاستقرار الأردن من مصلحة أميركا الوطنية”.

وأكدت ويلز على “عمق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وأن العام الماضي كان تاريخيا في تطور هذه العلاقات، وأظهر قيمة هذه الشراكة للطرفين”.

وأوضحت السفيرة الأميركية أن “الولايات المتحدة ملتزمة بأمن الأردن، وبشراكة وثيقة معه، لمواجهة التحديات الأمنية المشتركة، وأن الجيش الأميركي لديه علاقة طويلة الأمد مع الأردن، لتطوير قدرات القوات المسلحة الأردنية، وتعزيز أمن الحدود، ودعم عمليات حفظ السلام، وجهود مكافحة الإرهاب”.

ويشارك الأردن بفاعلية في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في كل من سوريا والعراق، فإلى جانب مشاركة طيرانه الحربي في قصف مواقع التنظيم، فإن معظم طلعات الدول المشاركة في التحالف يتم انطلاقا من قواعد عسكرية أردنية.

4