مقالات الكاتب

الأحد 2017/11/26
تبقى شخوص زهرة زيراوي الشبحية مثيرة وهي تتحرّك في بهاء قصصها من دون أن تروي ظمأ القارئ الفضولي. فالكتابة عندها لا تروم الكشف عن ملامح الشخصيات.
الأحد 2017/11/19
لكن، ماذا حينما يصفق الشاعر للاعب كرة القدم؟ كان الأمر يحتاج شاعرا بقيمة محمود درويش لكي يعلن عشقه للمستديرة على رؤوس الأشهاد.
السبت 2017/11/04
تأثير المثقف في المجتمع بطيءٌ في العادة، لأنه يكتب وينتظر أن يقرأ الناس ما يكتب ويستوعبوه ليصير لفكرته بعض الأثر.
السبت 2017/09/30
إذا كانت القراءة شأنا شخصيًا فإن القراءة العمومية مسؤولية الدولة. فهذه الأخيرة ملزَمة بتمكين مواطنيها من الوصول إلى الدساتير والوثائق الأساسية بأثمان رمزية أو بالمجّان.
السبت 2017/09/23
لنجرّب أن نسلك هذه الطريق: طريق الفرجة الهادفة. طريق تحترم ذكاء المشاهدين دونما تحريض ولا استبلاد. ولنجرّب الثقافة مدخلًا للفرجة فهي، على الأقل، لن تؤذي أحدًا.
السبت 2017/09/16
التعليق على مباراةٍ لكرة القدم يحتاج حدّا أدنى من المعرفة باللغة والثقافة والتاريخ والجغرافيا والسياسة أيضًا، لكن يبدو أننا لا نرى أبعد من الكرة التي تدور.
السبت 2017/09/09
بتعدُّد أقلام المدوِّنين تعددت أساليبهم وجماليات التدوين لديهم. ففيهم من يتوسّل البداهَة لغة ومنطقًا، ومنهم من يكتب بلغة شرسة غير مروّضة.
السبت 2017/09/02
الحقيقة أنني وجدتُ نفسي مرارًا أكتم صرخة العروي وأنا أرى عددًا من أسماء الأعلام والأماكن المغربية تتعذّب في ترجمة روايته.
الجمعة 2017/08/25
هناك من لا يستطيعون إتمام كتاب بسبب افتقادهم لعادة القراءة، وعدم صبرهم، فيسارعون إلى استصدار الأحكام.
السبت 2017/08/12
هكذا اكتشفنا في برلين أنّ الحوار السياسي والحضاري ممكنٌ عبر الشعر أيضًا، حتى في القضايا التي تواطَأْنا وزملاءَنا من شعراء قصيدة النثر العرب على تحييدها بالكامل، بل وطردها خارج مدار القصيدة الخالصة.
السبت 2017/07/22
لم تنجح “بانيبال" في ضمان الاستمرارية فحسب، لكن القيمة الحقيقية لهذه المجلة هي أنها عرفت كيف تحافظ على حيويّتها وحريتها وتفاعلها التلقائي مع الجديد المُنفلِ.
السبت 2017/07/15