يد تونس تتحدى الجزائر في بطولة أفريقيا

المدير الفني لمنتخب تونس يرى أن مباراة الجزائر ستكون صعبة.
الأربعاء 2020/01/22
منافسة مصيرية

تونس – يلاقي منتخب تونس نظيره الجزائري في الجولة الثانية من منافسات الدور ربع نهائي البطولة الأفريقية المقامة حاليا في تونس وتستمر حتى 26 يناير الجاري.

وأكد المدير الفني لمنتخب تونس لكرة اليد، الإسباني توني جيرونا أن مباراة الجزائر ستكون صعبة، وقال “الآن استعدنا أنفاسنا للإعداد لمواجهة منتخب الجزائر من أجل تحقيق فوز يمكّننا من تصدّر المجموعة ويجنبنا ملاقاة منتخب مصر في نصف النهائي”.

من جانبه أعرب أمين بنور عن سعادته بفوز المنتخب التونسي على نظيره المغربي 24-31 في دور الثمانية للبطولة. واختير أمين بنور كأفضل لاعب في المباراة بعد تسجيله 11 هدفا خلال المباراة. وقال بنور عقب المباراة “المهم أننا تأهلنا إلى الدور نصف النهائي. كان لقاء جيدا وعرفنا كيف نجاريه وتمكنا من التفوق منذ البداية. لقاء الجزائر سيكون ديربي ويجب الفوز به من أجل الاستعداد الجيد لمباراة قبل النهائي”.

أهمية بالغة

نجح منتخب الجزائر لكرة اليد في تحقيق الفوز على الرأس الأخضر خلال اللقاء الذي جمع بينهما في أولى مواجهات الدور ربع النهائي من بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة اليد 2020.

وتحظى البطولة بأهمية كبيرة، لاسيما وأن بطولة أمم أفريقيا لكرة اليد تونس 2020 مؤهلة إلى أولمبياد طوكيو، وكذلك كأس العالم المقرر إقامته على الأراضي المصرية.

واستطاع منتخب الجزائر أن يفوز على الرأس الأخضر بنتيجة 25-23 لينجح الأخضر الجزائري في الفوز بأولى مواجهات دور الثمانية من البطولة المُقامة على الأراضي التونسية وسط وجود للعديد من المنتخبات القوية على رأسها مصر. وسبق لمنتخبيْ مصر وأنغولا أن تأهلا إلى قبل النهائي الأفريقي، إلا أنهما سيلتقيان الأربعاء أيضا لتحديد متصدر المجموعة الأولى. وسيلتقي متصدر المجموعة الأولى مع وصيف الثانية في الدور قبل النهائي من البطولة، على أن يلتقي وصيف الأولى مع بطل الثانية. ويتأهل المتوج بالبطولة الأفريقية إلى أولمبياد طوكيو 2020 في الصيف القادم، بينما يلعب الوصيف وصاحب المركز الثالث في ملحق عالمي.

طريق المونديال

Thumbnail

حسمت ستة منتخبات تواجدها في بطولة العالم لكرة اليد التي ستقام في مصر خلال شهر يناير القادم، بناء على نتائجها في البطولات القارية. وكان منتخبا إسبانيا وكرواتيا قد تأهلا إلى المونديال عن القارة الأوروبية، بعدما ضمنا الصعود للدور قبل النهائي من كأس أمم أوروبا الجارية حاليا. ويقام مونديال 2021 في مصر بمشاركة 32 فريقا لأول مرة، سيكون من بينهم 13 منتخبا أوروبيا، لتصبح القارة الأوروبية في انتظار تأهل 11 منتخبا آخر.

وسبق لمنتخب الدنمارك أن حسم تأهله إلى البطولة أيضا بصفته بطلا للمونديال الماضي، قبل أن يخرج من الدور الأول للبطولة الأوروبية الحالية. كما حسمت منتخبات أنغولا، الجزائر وتونس التأهل إلى المونديال بعدما ضمنا الصعود إلى قبل نهائي أمم أفريقيا المقامة حاليا، بصحبة مصر.

ويلعب منتخب مصر في المونديال بصفته الفريق المنظم، وهو ما يمنح أفريقيا التي ستُمثل بستة منتخبات في المسابقة، مقعدا إضافيا ليصبح إجمالي منتخباتها سبعة منتخبات. ويتأهل عن القارة الأوروبية 13 منتخبا، وستة من أفريقيا، وأربعة من آسيا وأميركا الجنوبية، وواحد من أميركا الشمالية، وثنائي ببطاقتي دعوة، بالإضافة إلى مصر والدنمارك.

22