يد تونس تواجه الأرجنتين وقطر تلتقي مع الدنمارك

يواصل الرياضيون العرب رحلة البحث عن الميداليات في منافسات دورة الألعاب الأولمبية، واليوم تتجه الأنظار نحو منافسات كرة اليد والتي تشهد مشاركة قطر وتونس ومصر.
السبت 2016/08/13
مهارة خارقة

ريو دي جانيرو - تلتقي تونس مع الأرجنتين وقطر مع الدنمارك، ضمن الجولة الرابعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في كرة اليد ضمن دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو. ويرصد المنتخب القطري وصيف بطل العالم العودة إلى سكة الانتصارات التي بدأها على كرواتيا في الجولة الأولى قبل أن يخسر أمام فرنسا بطلة العالم والأولمبياد في نسختيه الأخيرتين، ويتعادل مع تونس التي تبحث عن أول فوز لها بعد خسارتين أمام فرنسا والدنمارك. وفي المجموعة ذاتها، تلعب كرواتيا مع فرنسا.

ومن جهتها، تبحث مصر بطلة القارة السمراء عن استعادة نغمة الانتصارات عندما تلاقي البرازيل المضيفة ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وكانت مصر استهلت مشوارها في البطولة بخسارة صعبة أمام سلوفينيا 26-27، لكنها تداركت الموقف في الثانية بفوزها على السويد 26-25، قبل أن تخسر الخميس أمام بولندا 25-33. وفي المجموعة ذاتها تلعب سلوفينيا مع ألمانيا، والسويد مع بولندا. وفي الكرة الطائرة تخوض مصر، الممثلة الوحيدة للعرب، مواجهة مرتقبة أمام إيران في الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الثانية. وكانت مصر خسرت مباراتها الأولى أمام بولندا 0-3، ثم تغلبت على كوبا بالنتيجة ذاتها في الثانية، قبل أن تخسر الخميس أمام روسيا 0-3 أيضا.

يملك الملاكم المغربي محمد ربيعي بطل العالم في وزن 69 كلغ فرصة ضمان برونزية على الأقل عندما يواجه الأيرلندي ستيفن جيرارد دونلي الثامن عالميا في الدور ربع النهائي. ويضمن الملاكمون الذين يبلغون دور الأربعة برونزية على الأقل. وتعقد آمال كبيرة على ربيعي لكي تنتزع بلاده الذهبية الأولمبية الأولى لها في الملاكمة، وبالتالي الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى في هذه الرياضة منذ أولمبياد سيدني عندما نال الطاهر التمسماني برونزية وزن 57 كلغ، علما بأن الملاكمين المغاربة حصدوا 3 برونزيات حتى الآن (أحرز الشقيقان عبدالحق ومحمد عشيق في 1988 و1992 في وزني 54 و57 كلغ على التوالي). ويلعب أيضا المغربي أشرف خروبي مع موروك جيريميا موخوتو من ليسوتو في الدور الأول لوزن 52 كلغ، والأردني حسين عشيش مع الروماني ميهاي نستور في الدور الثاني لوزن فوق 91 كلغ. وسيحاول الرباع المصري رجب عبدالحي أن يحذو حذو سارة سمير على الأقل عندما يخوض منافسات وزن 94 كلغ. ويشارك الليبي حسين قمبور والتونسي محمد الطيب في الدور النهائي لمسابقة الفردي في التجذيف.

الرباع المصري رجب عبدالحي سيحاول أن يحذو حذو سارة سمير على الأقل عندما يخوض منافسات وزن 94 كلغ

وسيكون العرب، السبت، أمام فرصة التتويج بالذهب الأولمبي عندما يخوض السباح التونسي أسامة الملولي الدور النهائي لسباق 1500 متر حرة، والرامي القطري ناصر العطية مسابقة السكيت. وأحرز العرب 4 برونزيات حتى الآن عبر لاعب الجودو الإماراتي توما سيرجيو والرباعين المصريين محمد إيهاب وسارة سمير والمبارزة التونسية إيناس البوبكري، بالإضافة إلى ذهبية الرامي الكويتي فهيد الديحاني في الحفرة المزدوجة “دبل تراب”، بيد أنها تحسب للجنة الأولمبية الدولية التي تشارك الكويت تحت رايتها بسبب قرار الإيقاف المتخذ بحق الرياضة الكويتية منذ أكتوبر 2015 لتعارض القوانين المحلية مع المواثيق والقوانين الرياضية الدولية.

سيحاول الملولي استعادة لقبه الأولمبي في سباق 1500 متر الذي ناله في أولمبياد بكين عام 2008 وخسره في لندن 2012 عندما اكتفى بالبرونزية. يعتبر “قرش قرطاج” الذي يشارك في الأولمبياد للمرة الخامسة في مسيرته الرياضية، أكثر رياضي تونسي تتويجا بميداليات في الألعاب الأولمبية، إذ حصل على ذهبية سباق 10 كلم حرة في لندن، كما أنه أول سباح في تاريخ الأولمبياد يتوج بالذهب في مسابقتي 10 كلم و1500 متر، وأول سباح عربي يتوج بالمعدن النفيس في نسختين أولمبيتين.

ويملك الملولي خبرة كبيرة على الساحة الدولية من خلال مشاركاته في بطولات العالم والدورات المتوسطية والعربية والأولمبية وهو كان منح العرب أول ميدالية ذهبية أولمبية في السباحة عندما نال المركز الأول في سباق 1500 متر حرة في بكين 2008، حيث سجل رقما قياسيا افريقيا (14.40.84 د) وحرم الأسترالي غرانت هاكيت بطل العالم 4 مرات من تحقيق إنجاز لم يسبقه إليه أي سباح في تاريخ الألعاب الأولمبية وهو الظفر بذهبية سباق 1500 متر للمرة الثالثة على التوالي. وسيدافع الملولي الذي حمل العلم التونسي في حفل الافتتاح، عن لقبه في سباق 10 كلم حرة، وهو تخصصه. ويخوض السباح المصري أحمد كرم تصفيات سباق 1500 متر حرة أيضا.

22