يد تونس تواصل المشوار الأفريقي بنجاح

المدير الفني لمنتخب تونس لكرة اليد، توني جيرونا، يعبر عن ارتياحه لتصدر فريقه المجموعة الثانية في دور الثمانية ببطولة أفريقيا رغم صعوبة المهمة.
الجمعة 2020/01/24
جيرونا ما زال على عهده

تونس- أجمع لاعبو منتخب تونس لكرة اليد، على أنهم يسيرون بنجاح، نحو المحطة الأخيرة لبطولة أمم أفريقيا، المقامة حاليا في تونس. وانتصر منتخب تونس على نظيره الجزائري بنتيجة 26 – 22، في إطار الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية بدور الثمانية، ببطولة أفريقيا، ليضرب موعدا مع أنغولا في المربع الذهبي.

وقال كمال العلويني لاعب نسور قرطاج “كنا ندرك جيدا صعوبة المهمة أمام الجزائر، رغم ذلك كنا عاقدين العزم على الانتصار في هذا الديربي المغاربي”. وأضاف “سنعمل على معالجة بعض الأخطاء قبل خوض مباراة نصف النهائي أمام أنغولا، نشكر الجمهور التونسي على الحضور والمساندة القوية لنسور قرطاج”.

 ومن جهته، قال اللاعب يوسف معرف “مباراة تونس والجزائر تحافظ دائما على تشويقها، عرفنا كيف ننهي اللقاء لصالحنا بفضل حضورنا البدني والذهني”. وتابع “تفوّقنا على الجزائر في الدفاع والهجوم، الحمد لله أننا أنهينا المباراة دون إصابات”.

أما اللاعب أسامة البوغانمي فأوضح “رغم نجاحنا اليوم في تعميق الفارق، إلا أننا لم نفقد التركيز، صنعنا الفارق أمام محاربي الصحراء بفضل لعبنا الجماعي وانسجام الفريق”.

وقال مروان شويرف “بداية المباراة كانت صعبة نظرا لاندفاع الخصم وحماسه، لكننا لم نشكّ في الفوز”. ونوّه “أشكر جماهير تونس، نحن بحاجة لمثل هذه المساندة الكبيرة خاصة مع دخول مرحلة الحسم”.

المنتخب المصري، الذي يمتلك 6 ألقاب في البطولة يلتقي في الدور قبل النهائي منتخب الجزائر في قمة عربية نارية

وأضاف اللاعب أسامة الجزيري “مباريات الديربي دائما ما يصعب التكهن بنتيجتها، واجهنا عدة مشاكل في بداية المباراة”. وشدد “من حسن الحظ أن دفاعنا كان صلبا، المهم يبقى تحقيق الانتصار مع السعي لإصلاح بعض الأخطاء، وهو ما سنحاول القيام به أمام أنغولا”.

ومن جانبه عبر المدير الفني لمنتخب تونس، الإسباني توني جيرونا، عن ارتياحه لتصدر المجموعة الثانية في دور الثمانية. وقال جيرونا عقب اللقاء “مواجهة المنتخب الجزائري لم تكن سهلة، خاصة وأن الخصم يعتبر منافسا قويا على اللقب القاري”. وأضاف “المهم أننا واصلنا المشوار القاري بنجاح وتأهلنا إلى نصف نهائي البطولة في المركز الأول”.

وتابع “عرفنا في الشوط الأول بعض الصعوبات رغم الفرص التي أتيحت لنا من أجل الخروج بفوز كبير”. وأوضح “سنخوض مواجهة قوية على الصعيد البدني أمام أنغولا في نصف النهائي، لكن بمساندة جماهيرنا لن ندّخر أيّ جهد لتحقيق هدفنا المنشود وهو الدفاع عن لقبنا القاري وورقة التأهل لأولمبياد طوكيو 2020”.

أما مدرب الجزائر آلان بورت فأوضح “المهمة كانت صعبة أمام أصحاب الأرض، أدخلنا الشك في نفوسهم خلال الشوط الأول، لكن لم نكن موفقين بعد الاستراحة”. وشدد “لدينا من المؤهلات التي تسمح لنا بمقارعة منافس قويّ في قيمة تونس، لكن لا تزال تنقصنا بعض الجزئيات لكسب مثل هذه المواجهات المهمة”.

وفي سياق متصل أنهى المنتخب المصري مشواره في المجموعة الأولى بالدور الرئيسي للبطولة متربعا في الصدارة، عقب فوزه المستحق 33 – 26 على نظيره الأنغولي. ويلتقي المنتخب المصري، الذي يمتلك 6 ألقاب في البطولة، في الدور قبل النهائي مع منتخب الجزائر في قمة عربية نارية. يذكر أن الفائز باللقب سوف يتأهل مباشرة لمنافسات كرة اليد بدورة الألعاب الأولمبية التي ستقام بالعاصمة اليابانية طوكيو في الصيف المقبل.

22