يد ثالثة لمساعدة الفرق الموسيقية على العزف

السبت 2016/03/05
التفاعل بين الإنسان والآلة إلى أقصى حد

واشنطن - ابتكر باحثون أميركيون ذراعا روبوتية تتيح لأعضاء الفرق الموسيقية إضافة طبلة ثالثة إلى الفريق.

ويبلغ طول الذراع الذكية نحو قدمين، ويمكن أن تُعَلَّق بكتف الموسيقي، وقد ابتكرها باحثون بمعهد جورجيا للتكنولوجيا تحت إشراف جيل واينبرج الذي اشتهر بابتكار عدة آلات موسيقية تجريبية من قبل.

وقال واينبرج إن الهدف من ابتكاره هو إضافة الحد الأقصى من الإمكانات إلى الطبّال علاوة على النهوض بالتفاعل بين الإنسان والآلة إلى أقصى حد. وتمت برمجة الذراع الذكية كي تستجيب لإشارات من الإنسان ومن الموسيقى نفسها بالاستعانة بتقنيات التقاط الحركة ذات الدقة المتناهية من خلال التكيف مع الإيقاع والسرعة والعزف.

وتتعرف اليد الذكية على موقعها وعلى اتجاهات وموقع الطبال نفسه وحركة ذراعيه، من خلال أجهزة ملحقة بها لقياس التسارع وإضافة محركات لتضمن اتساق حركة الذراع مع أسطح العزف، لتأتي بحركات الارتفاع والانخفاض والالتفاف.

24