يزيد الراجحي يتوج بطلا لرالي الفراعنة

الاثنين 2014/05/26
السائق السعودي الراجحي يحقق إنجازا تاريخيا

الجونة - توج سائق السيارات السعودي يزيد الراجحي، رفقة مساعده الألماني تيمو غوتشالك على متن “تويوتا هايلوكس”، بطلا لرالي الفراعنة الذي شكل خامس جولات كأس الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” لرليات الكروس كانتري، بعد تغلبه على مجموعة كبيرة من السائقين الذين يفوقونه خبرة تمتد لسنوات طويلة في مثل هذا النوع من الأحداث، أبرزهم القطري ناصر العطية الذي احتل وراءه المركز الثاني بفارق 5 دقائق و26 ثانية، والهولندي فان- لوك إيريك والروسي فلاديمير فاسيلييف، وجميعهم جاءت مشاركاتهم خلف مقود ميني أول 4 رايسينج، تابعة لفريق أكس رايد، المدعوم مباشرة من المصنع والتي فرضت سيطرتها الشاملة خلال السنوات الثلاث الأخيرة على رالي داكار الذي يعتبر أهم رالي صحراوي على مستوى العالم.

وحسم البطل السعودي يزيد الراجحي الصراع لصالحه، بعدما تصدر الرالي من بداية المرحلة الثالثة، قافزا من المركز الثالث إلى الأول، فيما أثّرت الأعطال على العطية في المرحلة الثالثة والأولى ضمن صراع خليجي مئة بالمئة بين العطية والراجحي في ختام الرالي، وكانت المرحلة الخامسة الفاصلة بين من سيذهب للقب في ظل التحدي الكبير من البطلين الخليجيين، وهي المرة الأولى التي يتفوق فيها بطل خليجي على العطية في أي من الراليات العالمية.

وجاء فوز الراجحي بسيارة “تويوتا هايلوكس أوفردرايف”، ليحقق فوزه الثالث في بطولة كأس العالم على متن هذه السيارة لهذا العام، فيما يشارك العطية بسيارة ميني كوبر. وحرصت اللجنة المنظمة على مراعاة الأبعاد الجغرافية والسياحية لمسرح الحدث، حيث استضافت مدينة الجونة، إحدى أجمل مدن مصر على البحر الأحمر، المتسابقين المشاركين في السباق، في حين قاد المشاركون سياراتهم بين جبال البحر الأحمر وعبر وديان شاسعة وصولا إلى مدينة الأقصر القديمة لعبور نهر النيل حتى الداخلة والبحرية في الصحراء القديمة، على أن ينتهي الصراع عند سفح الهرم الأكبر في الجيزة.

ناصر العطية احتل المركز الثاني في ختام رالي الفراعنة ضمن الجولة الخامسة من بطولة كأس العالم للراليات

وبعد النتيجة الرائعة والمستحقة، يكون النجم السعودي قد استرد عافيته بعد خروجه صفر اليدين من الجولتين الماضيتين اللتين أقيمتا في كل من قطر وأبو ظبي، جراء مشاكل ميكانيكية متعددة لاحقت سيارته، وليحرز بالتالي فوزه الثالث في بطولة هذا العام بعد الفوزين الافتتاحيين، الأمر الذي سيعطيه دافعا كبيرا لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية في مختلف البطولات التي يشارك فيها.

وأحرز البطل العالمي، ناصر بن صالح العطية، المركز الثاني في ختام رالي الفراعنة ضمن الجولة الخامسة من بطولة كأس العالم للراليات 2014، وكان رالي الفراعنة قد انطلق في 18 من الشهر الجاري من منطقة البحر الأحمر بالجونة، ليصل جنوبا إلى الأقصر ثم يتجه غربا إلى الواحات الداخلة، ومن ثم العودة إلى الواحات البحرية ومنها إلى منطقة الأهرامات بالجيزة ليتم تتويج الأبطال، ويبدو أن “لعنة الفراعنة” حلت بالعطية في أول مشاركة له في الرالي الفرعوني، ليكتفي بالمركز الثاني.

وتوجه البطل القطري العالمي، ناصر بن صالح العطية، بالتهنئة إلى البطل السعودي يزيد الراجحي بمناسبة تتويجه برالي الفراعنة، وقال العطية، “إنني سعيد أن يتوج بطل عربي خليجي بالرالي، كما أن سعادتي لا توصف وكأني أنا الفائز”، مؤكدا على أنه راض تماما بتحقيق المركز الثاني في أول مشاركة له برالي الفراعنة، وأن المشاركات القادمة ستكون أفضل. وأضاف البطل العالمي، “هناك عدة عوامل تسببت في التراجع أهمها الأعطال التي ضربت محرك السيارة في اليوم الأول.. لقد أثرت علي بشدة لكنني سعيد بما تحقق وسط هذه الظروف الصعبة، إضافة إلى المتعة التي حققتها من المشاركة في هذا الرالي الفرعوني”.

22