يمكن الحصول على بياناتك الشخصية التي تجمعها أبل

إذا كنت غير راض عن بياناتك التي تجمعها أبل بإمكانك حذف حسابك بشكل نهائي، مما يؤدي إلى مسح كل البيانات.
الأحد 2018/06/24
خصوصيتك في الميزان

كاليفورنيا - أعلنت شركة أبل أن المستخدمين في جميع أنحاء العالم سيتمكنون من الوصول إلى البيانات الشخصية التي كانت وما زالت تجمعُها الشّركة.

ويبدو أن هذا القرار جاء مدفوعا بالتزام أوروبا بتطبيق قواعد نظام حماية البيانات العامة وهي مبادرة الشفافيّة في البيانات، والّتي تخضعُ لها شركة أبل، على الأقل، في ذلك الجزء من العالم.

ولا يقتصر نظام حماية البيانات العامة على تواصل الشّركات مع المستخدمين في ما يخص رسائل البريد الإلكتروني، أو التغييرات التي تطرأ على قوانين الخصوصيّة فحسب، بل هو لائحة من القوانين الخاصّة بالاتّحاد الأوروبي، والتي تُملي على الشّركات التي تتعامل مع البيانات الشخصيّة أنْ تستخدمَ أنظمة تكون الأولويّة فيها لحماية خصوصيّة البيانات، فلا يمكن معالجة أو دراسة أيٍّ من هذه البيانات دونَ الحصول على موافقة صريحة من أصحابها.

 كما تتيحُ للمستخدمين الوصول إلى بياناتهم بسلاسة في حال طلبوا ذلك، وتشتملُ اللّائحة على الكثير من التّعليمات التي اعتُمدت في أبريل من عام 2016.

وقد أصبحت هذه التعليمات، في الخامس والعشرين من مايو من العام الحالي، قابلة للتنفيذ في جميع دول الاتّحاد الأوروبي، بالإضافة إلى عدد قليل من الدّول غير الأعضاء فيه.

وقامت أبل بتحديث إرشادات إدارة الخصوصية للشركة، وهذا يعني أنّه سيكون بإمكانك الحصول على بياناتك الشخصية لدى أبل، بالإضافة إلى كلّ البيانات التي جمعتها الشركة عنك من خلال العمليّات والتطبيقات المختلفة التي سجّلت فيها.

وسيستغرق الأمر قرابة الأسبوع لتُجمَع كل بياناتك مع بعضها البعض قبل أن تتمكن من رؤيتها، والأمر الذي سيلفت انتباهكَ هو كميّة البيانات التي تجمعها الشركة عنك.

وبإمكانك تحميل هذه البيانات في شكل مستندات إن أردت ذلك. وإذا كنت مقيما حاليا في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، ولديك الرغبة في الاطلاع على بياناتك لدى أبل، يمكنك الذهاب إلى بوابة الخصوصية، وتسجيل الدخول للوصول إلى بياناتك.

وإذا كنت غير راض عن بياناتك التي تجمعها أبل بإمكانك حذف حسابك بشكل نهائي، مما يؤدي إلى مسح كل البيانات.

17