يمني يفاجأ بزوجته في الجامعة بعد وفاتها

الأربعاء 2014/05/14
الزوج قرّر مقاضاة أسرة زوجته لحرمانه منها والتسبب في وفاة طفله

عدن (اليمن) – تفاجأ شاب يمني برؤية زوجته حية ترزق أمام عينيه في إحدى الجامعات اليمنية بعد أن بلغه خبر وفاتها مع طفله أثناء الولادة من عائلتها التي سلمته أوراقا رسمية تثبت ذلك.

بعد شهرين من إعلان وفاتها، فوجئ شاب يمني بزوجته على قيد الحياة حيث شاهدها مؤخرا، أثناء دراستها بإحدى الكليات الجامعية، بمحافظة عدن (جنوبي البلاد) رغم أنه يحوز وثائق رسمية تؤكد وفاتها.

وقال الشاب صالح عبدالله منصور(30 عاما) إن خلافا أسريا وقع بينه وبين زوجته أدى إلى إقامتها في منزل أهلها الذين منعوه من زيارتها لمدة 8 أشهر، ثم أبلغوه منذ شهرين أنها توفيت أثناء ولادتها لطفلهما.

وأضاف منصور، وهو يعمل جنديا بالقوات البحرية اليمنية، أن “أسرة زوجته أبلغته بوفاتها مع طفلها أثناء عملية الولادة، وقدمت له أوراقا رسمية تتضمن تسجيل الوفاة وأوامر بالدفن”.

ورغم محاولات منصور المتكررة لدى أفراد أسرة زوجته في الحصول على ما يؤكد دفن زوجته وطفله، إلا أنهم رفضوا وأصروا على الاكتفاء بتسليمه نسخا من وثائق الوفاة التي ثبت في ما بعد أنها مزورة، بحسب منصور. وقال “زوجتي كانت حاملا في الأشهر الأخيرة حينما بدأ الخلاف الأسري، ولأني منعت من زيارتها فترة طويلة اعتقدت أن نبأ الوفاة حقيقي”.

إلا أن منصور أوضح أن الأسبوع الماضي حمل مفاجأة غير متوقعة له حين رأى زوجته في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن، وعندما سأل عنها مسؤولي الكلية أخبروه أنها تدرس في الكلية، وهو ما دفعه إلى مطالبة الجهات المختصة بمقاضاة أسرة زوجته التي يتهمها بحرمانه من زوجته والتسبب في وفاة طفله.

وقال منصور إن لديه تقارير طبية تثبت أن وفاة طفله كانت نتيجة إهمال الأسرة وتأخرها في الذهاب إلى المستشفى.

ووجهت إدارة أمن محافظة عدن بـ”سرعة ضبط نائب مدير قسم الشرطة بالمحافظة بوصفه المسؤول عن منح تصريحبالدفن بالمنطقة التي تقطنها الأسرة، واستكمال الإجراءات القانونية وإحالته إلى النيابة”.

24