يمني يقتل 12 شخصا بقنبلة في زفاف ابنته

الأربعاء 2016/09/28
الاب الذي رمى قنبلة خلال حفل زفاف ابنته مختل عقليا

عدن – أقدم يمني “مضطرب عقليا” على رمي قنبلة خلال حفل زفاف ابنته، ما أدى إلى وفاته ومقتل 12 شخصا من النساء والأطفال، بحسب ما أفاد مسؤول محلي وأقارب للعائلة، الثلاثاء.

ووقع الحادث، مساء الاثنين، بمدينة يريم بمحافظة إب في غرب اليمن، بحسب المسؤول الذي أشار إلى أن المشاركين في الحفل “فوجئوا بوالد العروس يرمي قنبلة يدوية”، ما أدى إلى مقتل ثماني نساء وأربعة أطفال، وإصابة 18 آخرين من الأطفال والنساء.

وأفاد أقارب العائلة أن الرجل “ضابط متقاعد في الجيش، وهو مضطرب عقليا”.

وقال شهود عيان على الحادثة إن هزاع شرمان، وهو ضابط متقاعد بالجيش، و”مختل عقلي”، هاجم حفل زفاف ابنته، بقنبلة يدوية، في حي المشناقة، بمدينة يريم بمحافظة إب اليمنية. وأضافوا أن الهجوم كان مع اقتراب موعد وصول ابنته إلى الحفل، في الوقت الذي ازدحم فيه المكان بالحضور من النساء والأطفال.

وروى أحد شهود العيان أن أب العروس يعاني من “حالة نفسية”، بعد أن سُرح من الجيش، ومع بدء مراسم زفاف ابنته في منزل جدها، اقتحم المنزل عنوة في الوقت الذي لم يكن فيه الرجال حاضرين بالقرب منه، وفجر القنبلة.

وقال مصدر طبي في مستشفى المدينة إن الانفجار أدى إلى مقتل 8 نساء، بينهن قريبات للعروس، و4 أطفال، إضافة إلى الأب الذي فجر القنبلة.

وأضاف نفس المصدر أن العشرات من الجرحى، وجميعهم أطفال ونساء، نُقلوا إلى المستشفيات في مدينة إب، فيما نقل آخرون إلى مدينة ذمار، وسط البلاد، نظرا لسوء حالتهم بعد أن أُصيبوا بجروح بالغة جراء القنبلة.

وينتشر السلاح بشكل كبير في اليمن، ويعد إطلاق الرصاص ابتهاجا في الأعراس تقليدا واسع الانتشار.

24