يهود مصر في فيلم سينمائي يحكي عنهم

الجمعة 2014/08/22
الفيلم يتتبع مجموعة من اليهوديات اللاتي اخترن البقاء في مصر

القاهرة- استأنفت سينما “زاوية” المصرية عروضها، بعد توقفها خلال شهر رمضان، وتبدأ عروضها بالفيلم التسجيلي “عن يهود مصر: نهاية رحلة”، وهو الجزء الثاني من فيلم “عن يهود مصر” للمخرج أمير رمسيس.

وبدأت السينما عروضها أمس الأول اﻷربعاء 20 أغسطس، حيث يتم عرض الجزء اﻷول من الفيلم “عن يهود مصر” في الحفلات الصباحية بالسينما، كما يتم عرض الجزء الثاني في الحفلات المسائية.

وأقيم عرض خاص يومها بحضور مخرج الفيلم وعدد من صناعه، وتعدّ هذه هي المرة اﻷولى منذ انطلقت مبادرة “زاوية” التي يتم فيها عرض فيلم تسجيلي بشكل يومي.

ويتتبع رمسيس في فيلمه الجديد مجموعة من السيدات اليهوديات اللاتي قررن البقاء في مصر ويتمسكن بالموت على أرضها، وفي مقدمتهن ماجدة شحاتة هارون، رئيسة الطائفة اليهودية في مصر.

يرصد الفيلم أجزاء عن اليهود المصريين الذين غادروا مصر بالقوة بسبب الصراع العربي الإسرائيلي، وذلك في النصف الأول من القرن العشرين وحتى خروجهم ما بعد عدوان 56، في محاولة لرصد التغير في هوية المجتمع المصري من مجتمع مليء بالتسامح واحترام حرية الأديان، وكيف تحول هذا المجتمع تدريجيا عن طريق خلط المفاهيم الدينية بالسياسة إلى مجتمع يلفظ الآخر من داخله، كما يرصد الكثير من الوقائع والمواقف الرسمية والشعبية والدينية في السياقين المجتمعي والسياسي.

16