يوتيوب يتآسى على حسرة الراتب في اليمن

الثلاثاء 2016/10/25
مغرد: من لم يستلم راتبه في اليمن يستمع فقط

صنعاء - انتشر فيديو على موقع “يوتيوب” تحت عنوان “هلوسة الراتب في اليمن”، لشاب يمني بصدد اقتباس أكثر الأغاني العربية شعبية مطوعا كلماتها ليعبّر بها بطرافة عن طول انتظاره لصرف راتبه.

وفاقم تأخر صرف الرواتب معاناة اليمنيين الاجتماعية والاقتصادية والصحية في البلد الذي يصنف الأفقر على مستوى المنطقة العربية.

ولم يتسلم موظفو القطاع المدني الحكومي رواتبهم لشهر سبتمبر الماضي، فيما لم يتسلم أفراد القطاع العسكري رواتبهم للشهر الثاني على التوالي.

ويظهر المقطع الذي تم بثه على يوتيوب، الأحد، الشاب اليمني وهو يتنقل من أغنية إلى أخرى ومن لحن إلى آخر ليعبر عن حسرته وألمه بسبب معاناته لتأخر صرف راتبه.

وأثار الفيديو ضجة داخل مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، حيث اعتبره نشطاء أبلغ وصف لمعاناة اليمنيين.

وبدأ الشاب مقطعه المصور بتطويع كلمات إحدى الأغاني حسب وضعه فأصبحت “لا.. لا تتنهد بكرة الراتب يوصل والضيق إلي فيك يفرج..”. ويواصل “قلب قلب وين وين الراتب ما جانا الحين”. وغنى الشاب “أشوفك وين يا راتب قلي من هو الناهب..”. وبعد كوكتيل من الأغاني الأخرى يختتم وصلته الغنائية منشدا “ليلة.. لو باقي ليلة.. أسهر.. وتمنى يقولوا الراتب وصل”.

وأثناء غنائه لم يكن الشاب يغني وفقا للقواعد الموسيقية المعروفة ولم يبد أي التزام بألحان الأغاني التي قدمها، فقط كان أداؤه طريفا في مجمله، مراوحا بين السخرية والتهكم والحسرة والألم.

واختلفت تعليقات النشطاء بين مشيد بإبداع صاحب المقطع وبين مساند للشعب اليمني في محنته. وعلق متابع على موقع يوتيوب قائلا “أشهد أنه مبدع بكل قوة”. وقال آخر “أحلى تركيب وخلط للأغاني استمعت إليه”. وأثنى عليه آخر قائلا “صوت رهيب”.

وعبر آخر عن مدى استمتاعه بمشاهدة الفيديو فكتب “أضحكني.. أنظروا هلوسة الراتب ماذا تفعل! خلط الألحان والأغاني”.

ونشر ناشط على فيسبوك “شر المصائب ما يضحك الله يكون في العون”.

وكتب آخر “إحدى حكايات الراتب المؤلمة في اليمن”، مطلقا هاشتاغ #أين_الراتب_يا_سراق؟”. وعلق مستخدم “من لم يستلم راتبه في اليمن يستمع فقط”. وقال آخر “الله يجازي من كان السبب في ما وصل إليه الناس”.

وقالت متابعة “كل ظالم له يوم.. الله يعطي ويأخذ..”.

ودعا آخر “الله يفرج عليكم يا رب”. وكتبت ناشطة “الله يكون في عونكم يا أهل اليمن.. ربي يفرجها عليكم والله ينتقم من كل ظالم”.

19