يوتيوب يدخل المنافسة السينمائية

خدمة يوتيوب للفيديو تقوم بإنتاج فيلم "فولتشر كلوب" والذي يعتبر الثاني في رصيدها بعد عمل كوميدي من نوع الخيال العلمي لم يحقق أي نتيجة تذكر.
الجمعة 2018/03/23
يوتيوب يحذو حذو شركة أمازون في التجارة الإلكترونية

لوس أنجلس- أعلنت خدمة يوتيوب للفيديو التابعة لمجموعة غوغل العملاقة، عزمها إنتاج فيلم سيعرض في صالات السينما لتحذو بذلك حذو شركة أمازون العملاقة في التجارة الإلكترونية.

وبات فيلم “فولتشر كلوب” في مرحلة ما بعد الإنتاج، وتقوم ببطولته الممثلة الحائزة جائزة أوسكار سوزان ساراندون، التي تؤدي دور ممرضة في قسم الطوارئ خطف ابنها على يد إرهابيين.

ويشارك في الفيلم الذي تقوم بإخراجه الإيرانية الإميركية مريم كشاورز، كل من إدي فالكو (“ذي سوبرانوز” و”نورس جاكي”) ومات بومر (“ماجيك مايك” و”اميركن هورور ستوري: هوتيل”).

ويروي فيلم “فولتشور كلوب” قصة امرأة تخلت عنها الحكومة وتجد ملاذا لها في أماكن غير متوقعة، بحسب ما أكدت مريم كشاورز في بيان واصفة يوتيوب بأنها خدمة “رائدة في الابتكار”.

وكانت “يوتيوب ريد” وهي الخدمة المتخصّصة في البث التدفقي التابعة لغوغل، وزعت في الصالات عملا كوميديا من نوع الخيال العلمي هو “ليزر تيم” في يناير 2016، غير أن هذا المشروع كان ذا ميزانية ضئيلة مع ممثلين مغمورين ولم يحقق أي نتيجة تُذكر على شباك التذاكر.

ولفيلم “فولتشور كلوب” بعد مختلف تماما كالعملين اللذين حصلت على حقوقهما “يوتيوب ريد” مؤخرا، وهما الفيلم الساخر “باديد” الذي أنتجه مغني الراب امينيم والوثائقي عن قطاع الصناعات الغذائية “سوبر سايز مي 2: هولي تشيكن” لمورغان سبورلوك.

وقد أثارت شركة “نتفليكس” الرائدة في خدمات البث التدفقي غضب سينمائيين كثيرين بينهم كريستوفر نولان عبر إيلاء قدر قليل من الاهتمام للأفلام في الصالات وعبر إصدار أفلامها بشكل متزامن عبر الإنترنت وعلى الشاشات الكبيرة. في المقابل، تتعاون “أمازون ستوديوز” مع شركات إنتاج وتوزيع لإعطاء الأعمال الجديدة نافذة للعرض في الصالات حصرا قبل طرحها للبث التدفقي.

18