يوتيوب يكافح نظرية المؤامرة

موقع يوتيوب سيبدأ عرض نصوص من مقالات ويكيبيديا ومواقع أخرى إلى جانب بعض ملفات الفيديو مع سعيه لمحاربة الخدع ونظريات المؤامرة على الموقع.
الخميس 2018/03/15
تشجيع المصادر ذات المصداقية

واشنطن - قالت الرئيسة التنفيذية لشركة “ألفابت” الثلاثاء، إن موقع يوتيوب سيبدأ عرض نصوص من مقالات ويكيبيديا ومواقع أخرى إلى جانب بعض ملفات الفيديو في غضون أسبوعين، مع سعي الموقع التابع لمحرك البحث غوغل المملوك لألفابت محاربة الخدع ونظريات المؤامرة على الموقع.
وعرضت سوزان وجيسكي، التي كانت تتحدث من على مسرح في مؤتمر في أوستن بولاية تكساس، مجسما للخدمة الجديدة التي تسمى إشارات المعلومات.
ويعتزم يوتيوب تقديم وجهة نظر بديلة لتسجيلات مصورة تشكك في العلم أو تصف مؤامرات بخصوص أحداث مثل هبوط أميركا على سطح القمر.
وقالت وجيسكي إن إشارات المعلومات ستطرح أولا موضوعات يتوافر بخصوصها عدد كبير من ملفات الفيديو على موقع يوتيوب.
وأضافت “سيظل بمقدور الناس مشاهدة ملفات الفيديو، لكن ستكون لديهم في الواقع إمكانية للحصول على معلومات إضافية”.
وكان المشرعون والجماعات المدافعة عن الإعلام طالبوا موقع يوتيوب بالمساعدة في وقف انتشار الخدع والقصص الإخبارية المزيفة.
وقامت الشركة العام الماضي بتعديل نظم الحلول الحسابية لديها لتشجيع ما أطلقت عليه المصادر ذات المصداقية.
وعلى الرغم من أن الموسيقى وألعاب الفيديو أكثر شعبية بكثير على يوتيوب، إلا أن الشركة جعلت التصدي للانتقادات بخصوص المقاطعة المصورة الخاصة بالأخبار والعلوم على رأس أولوياتها هذا العام.

19