يوتيوب ينافس هوليوود في صنع النجوم

الجمعة 2014/08/15
ثنائي مسلسل "سموش"

واشنطن - نتيجة مفاجئة توصلت إليها مجلة فريتي ونشرتها في الخامس من الشهر الجاري أكدت فيها أن هوليوود لم تعد صانعة النجوم في الولايات المتحدة، بل… موقع يوتيوب.

ونشرت المجلة الأميركية نتيجة دراسة أجريت على 1500 مراهق أميركي تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة عن أكثر الشخصيات شعبية بالنسبة إليهم، من بين عشرين شخصية عامة: عشر منها، من الشخصيات المشهورة جدّا في الولايات المتحدة، وعشر شخصيات أخرى من بين التي تحظى بأعلى نسبة مشاهدة على يوتيوب. والمفاجأة كانت أن أكثر خمس شخصيات تأثيرا على هؤلاء المراهقين هم مشاهير يوتيوب.

واحتلت الشخصيتان في المسلسل الكوميدي "سموش"، وهما شابان يسخران من الأفلام وألعاب الفيديو الشهيرة المرتبة الأولى. يليهما "فاين وبروز" اللذان يجريان تجارب مع الأطفال وكبار السن، عن ردود أفعالهم على ألعاب قديمة، أو جديدة. ثم السويدي "بيوديبي" الذي يصوّر نفسه وهو يلعب ألعاب فيديو، ويعلّق على لعبه.

وحاز المرتبة السادسة بول ووكر، الذي توفي بشكل مأساوي في حادث سيارة أواخر عام 2013، تلته الممثلة جنيفر لورنس.

ويقــول مراهقون إنهم يتمتعون بتجربــة حميمـــة وأصيلة مع مشاهير يوتيوب، الذين لا يخضعون إلى استراتيجيات مدبرة بعناية من قبل مديري العلاقات العامـة.

ويقولون أيضا إن النجوم على يوتيوب أكثر صراحة وأكثر فكاهة، يتسمون بروح المخاطرة، سلوكياتهم حقيقية لا تخضع إلى معالجات هوليوود.

وقال أحدهم إن يوتيوب في طريقه لـ"ابتلاع هوليوود وضرب إصداراتها". واقترح بعضهم على هوليوود "احتواء موهوبي يوتيوب من خلال تشجيع النزعة الفردية، وإنشاء استوديوهات صغيرة تســاعد الشباب على تنمية مواهبهم".

19