يوفانوفيتش مطالب بتصحيح مساره الآسيوي

تتابع جماهير كرة القدم الآسياوية، الثلاثاء، منافسات الدور الثاني لدوري أبطال آسيا، والتي تعيش على وقع مواجهتين ثأريتين للنصر الإماراتي مع ضيفه فولاذ سيباهان الإيراني، ولخويا القطري مع مضيفه ذوب أهان الإيراني.
الثلاثاء 2016/03/01
حان وقت الانتفاضة

دبي- يطمح فريق النصر الإماراتي إلى الثأر وفك عقدته أمام نظيره سيباهان إصفهان عندما يستضيفه في دبي ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى.

وكان النصر خسر أمام سيباهان في إصفهان 0-2 في الجولة الأولى، ليشكل الفريق الإيراني عقدة لنظيره الإماراتي بعدما فاز عليه في المواجهات الخمس التي جمعت بينهما في المسابقة.

وعدا الفوز الأخير لسيباهان إصفهان الذي يدين به لمهاجمه البرازيلي لوسيانو بيريرا الذي سجل هدفي المباراة، فإن الفريق الإيراني سبق أن هزم النصر في نسخة 2012 بنتيجة 1-0 و3-0 ذهابا وإيابا، ثم كرر نفس الأمر في 2013 بتخطيه 3-0 و2-1.

ويتعين على النصر تقديم مستوى أفضل من الذي ظهر عليه في الفترة الأخيرة إذا أراد تخطي عقبة سيباهان وإحياء آماله بالمنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة الأولى المؤهلة إلى الدور الثاني.

وبعد بداية موسم جيدة نوعا ما فإن النصر الذي يقوده الصربي إيفان يوفانوفيتش عانى كثيرا في المباريات الأخيرة حيث خسر أمام الوحدة 0-1 وتعادل مع دبا الفجيرة 1-1 في الدوري ثم سقط أمام سيباهان آسيويا، قبل أن يفقد السبت الماضي لقبه في مسابقة الكأس المحلية بخسارته أمام الشارقة 4-5.

لخويا القطري لم يسبق له أن التقى ذوب أهان في البطولة قبل الجولة الأولى، لكنه يملك خبرة في التعامل مع الفرق الإيرانية

ويتطلع النصر إلى استعادة نغمة الفوز الثلاثاء بعد أربع مباريات عجاف، وهو يملك الأدوات الفنية لذلك بوجود البرازيلي نيلمار هورناتو داسيلفا صاحب الهدفين في مباراة الشارقة الأخيرة والفرنسي كيمبو إيكوكو والبوركينابي جوناثان بيتروبيا والتشيلي لويس خيمنيز، إضافة إلى المحليين خليفة مبارك ومحمود خميس والدولي أحمد الياسي.

وأثبت سيباهان قوته في لقاء الذهاب مع النصر بعد عرض لافت بقيادة بيريرا وحسين فضلي ومحرم نفيدكيا ومحمد رضا خلعتبري الذي يعرف كرة القدم الإماراتية جيدا بعد احترافه في ناديي الوصل عام 2012 وعجمان في 2013.

ويبحث كل من الاتحاد والنصر السعوديين عن تحقيق أول ثلاث نقاط عندما يجددان الموعد مع منافسيهما، فالأول يستضيف لوكوموتيف الأوزبكي، والثاني يحل ضيفا على بونيودكور الأوزبكي. وكانت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسياوي أعادت برمجة مباريات الدور الأول لتجنب مواجهة الفرق السعودية والإيرانية بسبب الخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

ويسعى الاتجاه لإقامة مباريات الفرق السعودية والإيرانية على ملاعب محايدة، لكن لجنة المسابقات ستتخذ القرار النهائي في هذا الشأن في 15 مارس الجاري. وفي المباراة الثانية، يسعى الاتحاد السعودي بطل 2004 و2005 إلى الفوز على ضيفه لوكوموتيف بعد أن انتزع منه التعادل 1-1 ذهابا في الجولة الأولى. وكان الاتحاد تأهل إلى الدور الأول من دور المجموعات عقب فوزه على ضيفه الوحدات الأردني 2-1 ضمن منافسات الملحق.

في المجموعة الثانية، يحل لخويا القطري والنصر السعودي ضيفين على ذوب أهان وبونيودكور. وخسر لخويا على أرضه أمام ذوب أهان 0-1 في الجولة الأولى، التي تعادل فيها النصر على أرضه أيضا مع بونيودكور 3-3.

ولم يسبق أن التقى لخويا مع ذوب أهان في البطولة قبل الجولة الأولى، لكنه يملك خبرة جيدة في التعامل مع الفرق الإيرانية حيث التقى في مواجهات سابقة مع سيباهان في 2012، وتراكتور تبريز في 2014، وبيروتزي في 2015، وجميعها في دور المجموعات، حيث حقق الفوز ثلاث مرات بواقع انتصار واحد على كل فريق، وخسر مباراتين وتعادل في واحدة. وتبقى أفضل نتائج لخويا في البطولة الآسياوية وصوله إلى ربع النهائي في 2013 و2015.

سيباهان أثبت قوته في لقاء الذهاب مع النصر بعد عرض لافت بقيادة بيريرا وحسين فضلي ومحرم نفيدكيا ومحمد رضا خلعتبري

ويشارك لخويا في النسخة الحالية تحت قيادة مدربه الجزائري جمال بلماضي الذي قاده مرتين في البطولة 2012 و2013 لكنه خرج فيهما من الدور الأول. ويبرز في صفوف لخويا كريم بوضيف وأحمد عبدالمقصود والكوري الجنوبي نام تاي هي والكونغولي الان ديوكو والتونسي يوسف المساكني وإسماعيل محمد.

وفي المباراة الثانية، يبحث النصر بطل الدوري السعودي عن استعادة مستواه الذي اهتز في الفترة الأخيرة، فبعد تعادله مع بونيودكور 3-3، سقط في فخ التعادل الجمعة الماضي مع ضيفه الوحدة 1-1 في الدور المحلي ليبقى في المركز السابع.

وفي المجموعة الخامسة، يلتقي آف سي طوكيو الياباني مع شونبوك موتورز الكوري الجنوبي، وجيانغسو الصيني مع بيكاميكس الفيتنامي. وشهدت الجولة الأولى فوز شونبوك على آف سي طوكيو 2-1، وتعادل بيكاميكس مع جيانغسو 1-1.

ويبرز في صفوف النصر فضلا عن عبدالغني والشهري، عمر هوساوي وعبدالعزيز الجبرين وإبراهيم غالب وعوض خميس ومحمد السهلاوي والبولندي أدريان ميرزيفسكي والبرازيلي ماركينيوس والمالي ماديبو مايغا، وفي بونيودكور مارتجون زكروف وإكمال شوراخميدوف ودوستوتبيك خامداموف وشوكوروف والياباني مينوري ساتو والتونسي شاكر الزواغي. وفي المجموعة السادسة، يلعب سيول الكوري الجنوبي مع سانفريتشي هيروشيما الياباني وشاندونغ ليونينغ الصيني مع بوريرام يونايتد التايلاندي.

22