يوفنتوس يبحث عن خطوة جديدة نحو لقب الدوري الإيطالي

الثلاثاء 2016/04/19
الأفراح أصبحت طبيعة

روما - يبحث فريق يوفنتوس عن الاقتراب أكثر فأكثر من لقبه الخامس على التوالي عندما يستضيف لاتسيو في المرحلة الرابعة والثلاثين من بطولة إيطاليا.

وكان فريق السيدة العجوز حقق هذا الإنجاز للمرة الأخيرة عام 1935، وقد حصل على جرعة معنوية إضافية بفوزه الكبير على باليرمو 4-0 وخسارة منافسه المباشر نابولي أمام إنتر ميلان 0-2 في نهاية الأسبوع ليتقدم عليه بفارق 9 نقاط قبل نهاية الدوري بخمس مراحل.

بيد أن مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري اعتبر أن الأمور لم تحسم بعد، وقال في هذا الصدد “نتقدم بفارق 9 نقاط وبفارق كبير من الأهداف لكن الأمور لم تحسم بعد”.

وأضاف “لا يزال يتعين علينا الفوز في مباراتين والتعادل في أخرى لنضمن اللقب”.

وحافظ يوفنتوس على سجله خاليا من الهزائم في 23 مباراة على التوالي (22 فوزا وتعادل واحد) في الدوري المحلي بعد بداية متذبذبة في مطلع الموسم، في الوقت الذي لم يتمكن فيه نابولي من المحافظة على وتيرته القوية وبدأ بإهدار النقاط في الآونة الأخيرة خصوصا بعد إيقاف هدافه الأرجنتيني غونزال هيغواين لأربع مباريات قبل تقلصها إلى ثلاث.

وتعرض يوفنتوس لضربة قوية إثر إصابة لاعب وسطه الدولي كلاوديو ماركيزيو في المباراة ضد باليرمو وهو يواجه الغياب لفترة طويلة، حيث من المحتمل أن تكون إصابته بقطع في الرباط الصليبي بحسب التشخيص الأولي لطبيب النادي. ويواجه ماركيزيو بالتالي الغياب عن كأس أوروبا التي تنطلق في يونيو المقبل.

يذكر أن يوفنتوس يستطيع إحراز الثنائية علما وأنه بلغ الدور النهائي لكأس إيطاليا أيضا، حيث سيواجه ميلان. ومن ناحية أخرى نفى بيبي ماروتا، المدير الرياضي لنادي يوفنتوس، رغبة السيدة العجوز في بيع بول بوغبا، نجم الفريق خلال الصيف المقبل.

وقال ماروتا “نعتبر بوغبا عنصرا أساسيا وهامّا في الفريق، نحتاجه معنا لسنوات مقبلة”.

وأضاف “لقد اتخذنا قرارنا منذ أن أتت العروض الموسم الماضي، هو سعيد معنا، كما أنه نضج وأصبح بطلا”. وأردف “لا نخطط لبيعه وهو لم يطلب المغادرة”. وبسؤاله عن أليساندرو دل بييرو، أجاب “لا أجد إلا الكلمات الجميلة لوصف دل بييرو لما قدمه ليوفنتوس وللمنتخب. رحلته مع النادي وصلت إلى النهاية وقد تم هذا بهدوء كبير”.

وتطرق ماروتا للحديث عن توتي، موضحا “يجب أن يكون هناك وضوح معه، في يوفنتوس كنا واضحين تماما مع دل بييرو في موسمه الأخير، حيث أبلغناه بقرارنا مبكرا”.

وفي المقابل، يفتتح نابولي هذه المرحلة الثلاثاء بلقاء بولونيا وهو يدرك بأن لا بديل له سوى الفوز إذا ما أراد الاحتفاظ ببريق أمل ليحرز أول ألقابه منذ العام 1990 عندما قاده الأرجنتيني الأسطورة دييغو مارادونا إلى التتويج. ويبدو الصراع قويا على انتزاع المركز الثالث بين روما وإنتر ميلان، حيث تفصلهما 4 نقاط فقط. ويستقبل روما على ملعبه تورينو، في حين ينزل إنتر ضيفا على جنوى.

23