يوفنتوس يحسم القمة ونابولي يشدد الملاحقة

الثلاثاء 2014/01/07
يوفنتوس يعمق الفارق مع ملاحقيه في صدارة الكالشيو

روما- حسم يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الموسمين الماضيين القمة مع مطارده روما بفوز كبير وصل إلى 3-0، الأحد، في افتتاح المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وعلى ملعب يوفنتوس، افتتح فريق "السيدة العجوز" التسجيل بعد كرة بينية من الأرجنتيني كارلوس تيفيز استقبلها داخل المنطقة التشيلي ارتورو فيدال ثم راوغ ووضعها في شباك مورغان دي سانكتيس.

وعزز يوفنتوس تقدمه في الشوط الثاني بعد مرور 3 دقائق إثر ركلة حرة نفذها الاختصاصي أندريا بيرلو وتابعها المدافع ليوناردو بانوتشي في المرمى (48) مصعّبا بذلك مهمة الضيوف في التعويض.

وارتكب دانيلي دي روسي خطأ عنيفا ضد مدافع يوفنتوس جورجو كيليني فنال الحمراء وخرج (75) واحتسبت ركلة حرة نفذت إلى داخل المنطقة فلمسها البرازيلي لياندرو كاستان، بينما كانت على وشك عبور خط المرمى فنال الحمراء بدوره واحتسبت ركلة جزاء انبرى لها المونتينيغري ميركو فوسينيتش بنجاح وأحرز الهدف الثالث لأصحاب الأرض (77) قاطعا الأمل على زوارهم بالتعديل وبتسعة لاعبين.

رفض المدير الفني ليوفنتوس الإفراط في الفرحة بالفوز على روما وشدد على أن فريقه لم يضمن بعد التتويج بلقب (الكالتشيو)

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 49 نقطة وابتعد بفارق 8 نقاط عن فريق العاصمة الذي مني بهزيمته الأولى هذا الموسم. ووصف والتر سباتيني، المدير الرياضي لنادي روما، فريق يوفنتوس بعد خسارة فريقه الثقيلة على يديه بثلاثية نظيفة بأنه الأكثر نضجاً وخبرة مشيداً بأداء فريقه في الشوط الأول من اللقاء.

وقال سباتيني في تصريحات لشبكة "سكاي سبورت" "لقد لعبنا بطرق مختلفة وتشكيلات مختلفة خلال الأعوام الماضية في هذا الملعب ولكن للأسف النتيجة دائماً واحدة". وتابع قائلاً "يوفنتوس أكثر نضجاً وخبرة، إنهم الأقوى في إيطاليا دون منازع ولكننا أثبتنا قدرتنا على منافستهم وأننا على الطريق الصحيح".

من جهته، رفض أنطونيو كونتي، المدير الفني ليوفنتوس، الإفراط في فرحة الفوز الكبير على روما بثلاثية نظيفة على ملعب "يوفنتوس أرينا" في قمة الجولة الـ18 من الدوري الإيطالي، مشددًا على أن فريقه لم يضمن التتويج بلقب "الكالتشيو".

وعلى ملعب ارتيمو فرانكي، حقق فيورنتينا فوزا صعبا على ضيفه ليفورنو 1-0 سجله المدافع الأرجنتيني غونزالو رودريغيز من متابعة رأسية لكرة نفذها الأسباني بورخا فاليرو من ركلة ركنية (66).

وخسر فيورنتينا جهود هدافه جوزيبي روسي واستبدل في الدقيقة 71 بعد إصابة في ركبته اليمنى التي سبق أن أجريت لها عمليتان جراحيتان. وكان روسي غاب بشكل شبه كامل خلال الموسمين الماضيين لإصابته مرتين في قطع أربطة الركبة اليمنى، ما حرمه من المشاركة في كأس أوروبا 2012، علما وأنه كان أساسيا في تشكيلة المدرب تشيزاري برانديلي. ورفع فيورنتينا رصيده بهذا الانتصار إلى 36 نقطة.

وعزز نابولي موقعه في المركز الثالث بفوزه على ضيفه سمبدوريا 2-0، الاثنين، في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. ويدين نابولي بفوزه إلى مهاجمه البلجيكي درييس مارتنز الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 52 إثر تمريرة من الدولي الأرجنتيني غونزالو هيغواين و62 من ركلة حرة مباشرة.

وأصبح رصيد نابولي 39 نقطة بفارق 10 نقاط خلف يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب والذي سحق ضيفه روما الثاني بثلاثية نظيفة، الأحد، في افتتاح المرحلة.

أما سمبدوريا فمني بخسارة هي الأولى بقيادة مدربه الجديد، مدافعه الدولي الصربي السابق سينيسا ميهايلوفيتش، بعد 3 تعادلات وفوزين، وتجمّد رصيده عند 18 نقطة في المركز الخامس عشر. وتستكمل باقي المباريات فيلعب ميلان مع اتالانتا، وبارما مع تورينو، واودينيزي مع فيرونا، وجنوى مع ساسوولو، وكاتانيا مع بولونيا، ولاتسيو مع انتر ميلان.

23