يوفنتوس يستعد لحصد لقبه الخامس على التوالي قبل نهاية "الكالشيو"

يبدو يوفنتوس جاهزا تماما لضمان لقبه الخامس على التوالي في الدوري الإيطالي لكرة القدم عندما يحل الأحد على فيورنتينا الخامس في مباراة قوية، لكن أقل صعوبة من مطارده نابولي الذي يزور العاصمة الإيطالية لمواجهة روما الثالث، الاثنين في المرحلة الخامسة والثلاثين.
الأحد 2016/04/24
"السيدة العجوز" لا تهرم أبدا

روما – يقف نادي يوفنتوس الإيطالي “على بعد مسافة قصيرة جدا”، بحسب مدربه ماسيميليانو أليغري من معادلة رقمه القياسي المسجل بين 1931 و1935، عندما أحرز اللقب خمس مرات متتالية.

وبعدما بدأ الدوري متعثرا وخسارته مرتين في أغسطس، ثم مرتين في سبتمبر وأكتوبر، حقق فريق السيدة العجوز عودة خارقة، ولم يخسر منذ ذاك الوقت ليحصد 26 فوزا من 34 مباراة، رفعت الفارق مع وصيفه نابولي إلى 9 نقاط.

وسيضمن يوفنتوس إحراز اللقب قبل 3 مراحل من نهايته بحال فوزه على فيورنتينا وفشل نابولي بتحقيق الفوز على روما. سيناريو يبدو إليغري راضيا بحدوثه، خصوصا أنه كان على شفير الإقالة الخريف الماضي بعد بداية فريقه السيئة، برغم إقراره بصعوبة مباراة فيورنتينا.

وقال مدرب ميلان السابق “كانت رؤوسنا تحت الماء ولم نغرق، نحن الآن على بعد مسافة قصيرة جدا من إكمال رحلة تاريخية، لكن يجب أن نلعب جيدا في فلورنسا، فيورنتينا فريق قويّ وكان خصما شرسا لنا لسنوات”.

وتابع “لكن لن أرفض الاحتفال باللقب أمام التلفاز، في حال فشل نابولي بالفوز الاثنين”.

وفي موسمه الأول بعد تعيينه صيف 2014، قاد أليغري “بيانكونيري” إلى أول ثنائية في الدوري والكأس خلال 20 سنة، وبلوغ أوّل نهائي في مسابقة دوري أبطال أوروبا خلال 12 سنة، قبل خسارته أمام برشلونة الأسباني القوي.

وبرغم خروجه من هذه النسخة من ربع النهائي أمام بايرن ميونيخ الألماني، وبصعوبة بالغة، لا يزال يوفنتوس قادرا على تحقيق ثنائية ثانية على التوالي، لأنه مدعو لمواجهة ميلان في نهائي الكأس في 21 مايو القادم.

يوفنتوس الراغب بتمديد سلسلة عدم تعرضه لأيّ خسارة إلى 25 مباراة، تنتظره مواجهة صعبة أمام فيورنتينا الباحث بدوره عن استعاد توازنه إثر خسارته المفاجئة أمام أودينيزي منتصف الأسبوع.

وأشار مدربه البرتغالي باولو سوزا، الذي حمل ألوان يوفنتوس بين 1994 و1996، أن فريقه جاهز، حيث قال “لدينا فرصة، الفريق في حال جيدة، وعلينا اللعب كما المعتاد أمام فريق لم يخسر مؤخرا”.

فريق "السيدة العجوز" يتطلع للعودة من أرض فيورنتينا بنقاط الفوز، وانتظار نتيجة المواجهة النارية بين مطارده نابولي وروما

ويعود إلى تشكيلة نابولي متصدر ترتيب هدافي الدوري الأرجنتيني غونزالو هيغواين (30 هدفا)، بعد انتهاء فترة إيقافه 3 مباريات.

وأوقف الدولي الأرجنتيني أربع مباريات لاعتراضه الشديد على حكم مباراة أودينيزي (1-3) بعد طرده قبل أسبوعين، لكن تم تقليصها إلى مباراتين بعد الاستئناف.

وسحق نابولي بولونيا 6-صفر الثلاثاء في مباراة تألق فيها لاعبه البلجيكي الدولي دريس مرتنس صاحب ثلاثية، فيما سجل مانولو غابياديني، بديل هيغواين، هدفين في الشوط الأول.

وكان نابولي حلّ ثالثا في الموسم الماضي، لكنّه عجز عن التأهل إلى دوري الأبطال بخسارته في الملحق أمام أتلتيك بلباو الأسباني 4-2 بمجموع المباراتين.

في المقابل، تتركز الأنظار على مشاركة المخضرم فرانشيسكو توتي مع روما، صاحب المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال، بعدما لعب دورا بطوليا خلال الفوز على تورينو 3-2.

وكان روما متخلفا 2-1 قبل دخول توتي في آخر 5 دقائق فسجل هدفين، مانحا فريقه الفوز بعدما ساهم بنقطة التعادل في المرحلة السابقة أمام أتالانتا 3-3 بسيناريو مماثل.

وطالب روبرتو مانشيني مدرب أنتر ميلان لاعبيه بالتسجيل أمام أودينيزي في محاولة لتعزيز موقعه الرابع وانتظار هبوط مفاجئ من روما، الذي يبتعد عنه 7 نقاط، في المراحل الأخيرة.

وتبخرت آمال أنتر منطقيا بالتأهل إلى دوري الأبطال بعد خسارته المفاجئة الأربعاء أمام جنوة 1-صفر. وقال مانشيني “علينا أن نحسن أداءنا أمام المرمى، خصوصا في ظل الفرص العديدة التي تسنح لنا”.

وفي باقي المباريات، يلعب الأحد فروزينوني مع باليرمو، وأتالانتا مع كييفو، وبولونيا مع جنوة، وتورينو مع ساسوولو، وسمبدوريا مع لاتسيو، والاثنين فيرونا مع ميلان، وكاربي مع إمبولي.

23