يومان إضافيان للتوصل إلى اتفاق نووي مع إيران

الأربعاء 2015/07/08
المفاوضات تستمر

فيينا - مدد طرفا التفاوض النووي في العاصمة النمساوية فيينا المهلة الإضافية إلى يومين آخرين تنتهي بحلول منتصف بعد غد الجمعة بهدف تذليل العقبات التي لا تزال مسألة حظر الأسلحة النووية عن إيران، تعترض طريقها.

وأعلنت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني عن أن المحادثات الرامية للتوصل إلى اتفاق نووي تاريخي بعد انقضاء مهلة الثلاثاء، ستستمر. وقالت “سنواصل التفاوض خلال اليومين المقبلين. هذا لا يعني أننا نمدد المهلة”.

يأتي ذلك في ما أشارت مصادر مقربة من المحادثة إلى أن هناك دلائل كثيرة تشير إلى احتمال توصل الطرفين في المحادثات الجارية إلى اتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي الإيراني بحلول اليوم الأربعاء.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رجح في تصريح صحفي مقتضب على هامش المحادثات أن تكون الساعات القادمة هي الموعد الأكثر احتمالا للإعلان عن توصل الجانبين إلى صفقة تاريخية.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله، أمس الأول، إن حظر الأسلحة على إيران هو العقبة الرئيسية التي ما زالت في حاجة إلى التغلب عليها في المفاوضات.

ووسط هذا التباين الممل كما وصفه البعض، يعيش المجتمع الدولي حالة من الترقب الحذر لما ستؤول إليه الساعات الأخيرة من عمر المباحثات إن لم يتم تمديدها لمرة ثالثة إن فشلت الأطراف في تضييق الفجوة.

وتحدثت تقارير عن اتفاق بين الطرفين على مراقبة مفاعلي أراك وفوردو من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية عبر تخفيض نسبة تخصيب اليورانيوم المستخدم في صناعة قنابل نووية، على الرغم من تمسك طهران بـ”الخطوط الحمر” في هذه المسألة.

وتسعى القوى العظمى إلى انتزاع اتفاق من إيران ينهي الخلاف المستمر منذ 13 عاما بشأن برنامجها النووي المثير للجدل، عبر خفض نشاطها النووي مقابل رفع العقوبات عنها.

5