يوميات رضوى عاشور في بلاد العم سام

الخميس 2015/07/16
اغتراب الراحلة في بلد تختلف ثقافته عن البلد الذي نشأت وتربت فيه

القاهرة – في إطار مشروع مكتبة الأسرة، أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب، حديثا كتاب “الرحلة.. أيام طالبة مصرية في أميركا” للأديبة المصرية الراحلة رضوى عاشور.

ويتناول الكتاب تجربة رضوى عاشور في السفر إلى أميركا، واغترابها في بلد تختلف ثقافته عن البلد الذي نشأت وتربت فيه.

وتكشف رضوى عاشور من خلال هذا الكتاب، تفاصيل يومها كفتاة عربية تعيش في مجتمع غربي، احتكت بثقافة أهله واكتشفت مزاياها وعيوبها، وعن تأثير تلك الثقافة في شخصيتها.

ورضوى عاشور (1946 – 2014)، كاتبة وقاصة وروائية وناقدة أدبية وأستاذة جامعية مصرية. تميز مشروعها الأدبي، في شقه الإبداعي، بثيمات التحرر الوطني والإنساني، إضافة إلى الرواية التاريخية.

تراوحت أعمالها النقدية، المنشورة بالعربية والإنكليزية، بين الإنتاج النظري والأعمال المرتبطة بتجارب أدبية معينة. تمت ترجمة بعض أعمالها الإبداعية إلى الإنكليزية والأسبانية والإيطالية والإندونيسية.

من أشهر أعمالها في مجالي الرواية والقصة نذكر”خديجة وسوسن” و”قطعة من أوروبا” و”الطنطورية” و”ثلاثية غرناطة”.

14