يوميات سجين سابق تدخل سجل اليونسكو

السبت 2014/12/27
فيلم "التقويم" أدرج في سجل ذاكرة العالم لمنظمة اليونسكو

مونتيفيديو- دون مقاتل متمرد سابق يدعى خورخي تيسكورينا، يومياته في السجن في الأوروغواي على مدى 13 سنة اعتبارا من العام 1972 على أوراق السجائر، ليصبح ارثه هذا مدرجا في سجل ذاكرة العالم لمنظمة يونيسكو.

ويبلغ خورخي من العمر اليوم 70 عاما، وألقي به وراء القضبان في سن الـ27 لانتمائه إلى حركة التحرير الوطنية المتشددة "توباماروس" في الستينات والسبعينات.

وفور دخول خورخي السجن، راودته فكرة تسجيل يومياته على قطعة ورق، لكنه لم يلبث ان اضاعها حين نقل إلى سجن آخر في يناير من العام 1973. فبدأ كتابة يومياته على أوراق السجائر.

وتروي الكتابات الأولى ذكريات خورخي عن الأيام السابقة للسجن، ثم الزيارة الأولى التي حصل عليها بعد 9 أشهر، وحين سمح له السجانون بان يشرب المتة.

ولم تعد هذه التدوينات خاصة وشخصية بقدر ما صارت تصور السجن والحياة فيه، من اللقاحات التي كانت تعطى للسجناء، إلى الأفلام التي تعرض لهم، وسلوك الحراس معهم، ومرض رفاق السجن وموت بعضهم. وفي مارس من العام 1985 خرج خورخي إلى الحرية، ونسي أمر مذكراته التي كتبها يوما بيوم على مدى 4646 يوما.

وفي العام 2012 ذاع صيت هذه القصة حين أنجز أحد رفاق خورخي في السجن فيلما وثائقيا بعنوان "التقويم"، وصار الآن مدرجا في سجل ذاكرة العالم لمنظمة يونيسكو، وهو سجل يرمي إلى الحفاظ على الوثائق التاريخية ذات الأهمية في كل العالم. وأقيم أمس احتفال في مونتيفيديو لتكريم خورخي ومنحه شهادة رسمية حول مذكراته.

24