يوم بلا سراويل في قطارات نيويورك

الثلاثاء 2015/01/13
الحملة أثارت جدلا واسعا في جميع أنحاء العالم

نيويورك – رغم درجات الحرارة المتدنية في نيويورك، تجرأ بعض روّاد القطار السريع على خلع سراويلهم والتنقّل بحريّة تامّة بملابسهم الداخلية الأحد. وتأتي هذه الخطوة الجماعية بعد إطلاق يوم “التنقل في المترو دون سراويل”، حيث تجوّل ركّاب القطارات بملابسهم الداخلية وبقبعاتهم في المدينة.

وبدأت أول حملة من هذا النوع سنة 2002 تحت عنوان “مترو الأنفاق بلا سروايل” أطلقتها فرقة “إمبروف إيفري وير” للفنون التعبيرية بمشاركة 7 أشخاص فقط على سبيل المزحة، اقتصروا فيها على الوقوف في مترو الأنفاق بمدينة نيويورك، مرتدين كافة ملابسهم العلوية وتعرية الجزء السفلي.

وسرعان ما أثارت هذه الحملة جدلا واسعا في جميع أنحاء العالم، إلى أن أصبحت حمى انتشرت في 60 بلدا. وقد ارتفعت نسبة المشاركين في الحملة هذا العام إلى الآلاف في معظم المدن الرئيسية حول العالم.

24