يوم دام جديد يخترق الوضع الأمني الهش في العراق

الخميس 2013/08/15
سلسلة انفجارات تهز العاصمة بغداد غداة تعهد المالكي بالتصعيد

بغداد- سلسلة هجمات منسقة استهدفت مناطق شيعية هزت بغداد صباح الخميس ما أسفر عن مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 75 آخرين بحسب مصادر رسمية. وقالت المصادر إن انفجارا وقع على مسافة ما بين 200 و 300 متر من المنطقة الخضراء قرب مقر وزارة الخارجية العراقية وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 12 شخصا.

والمنطقة الخضراء شديدة التحصين وتضم سفارات الدول الغربية ومنها السفارة الأمريكية وكانت المنطقة هدفا للعديد من الهجمات.

وتأتي الهجمات غداة تعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بمواصلة العمليات العسكرية وضرب "حواضن الإرهاب" بدون هوادة "حتى حماية الشعب من الإرهاب".

وانفجرت ست سيارات مفخخة وقنبلة مزروعة على حافة الطريق في مناطق تسكنها غالبية شيعية استهدف معظمها أسواقا وتجمعات. وانفجرت إحدى السيارات المفخخة قرب مكاتب شبكة الأحد التلفزيونية التابعة لمجموعة شيعية.

سيارات مفخخة تهز مناطق متفرقة من بغداد

وقال هيثم خلف وهو سائق سيارة أجرة (38 عاما) تحطمت سيارته اثر الانفجار الذي وقع في العلاوي "كنت أقوم بإيقاف سيارتي في مرأب وانفجرت السيارة المفخخة". وتابع "فقدت الوعي واستفقت مرتبكا، سمعت انفجارا كبيرا ولم اشعر بشي آخر، كنت في حالة صدمة، كان انفجارا مدويا".

وأضاف خلف الذي لم يصب بأي أذى فيما كان يقف إلى جوار عدد من سيارات الجيش التي أغلقت الطرق القريبة من الانفجار "اشكر الله أني على قيد الحياة، وأدعو الله أن يوقف هذا العنف". ووقعت جميع التفجيرات في أوقات متزامنة بين الساعة الثامنة والساعة التاسعة، بحسب مصادر صحفية.

واستيقظت العاصمة على دوي انفجار سيارتين مفخختين في منقطة العلاوي (وسط) أسفرتا عن مقتل أربعة وإصابة 12 بجروح. وتبع ذلك انفجار سيارة مفخخة في منطقة صناعية في باب المعظم (شمال) أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 13 آخرين، بحسب مصادر أمنية وأخرى طبية.

وبعد دقائق انفجرت سيارة في منطقة البلديات (شرق) في مراب للسيارات أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة عشرة آخرين. وتلى ذلك انفجار سيارة مفخخة في محطة للحافلات في منطقة الكاظمية أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 24 آخرين.

أعمال عنف قرب مناطق خضراء محصنة

كما قتل سبعة أشخاص وأصيب 26 آخرون في هجومين بسيارتين مفخختين استهدفا أسواقا شعبية في منطقة الشرطة الخامسة (جنوب) وأخرى في منطقة الحسينية شمال شرق العاصمة.

إلى ذلك، أعلنت السلطات العراقية الخميس مقتل تسعة مسلحين وإلقاء القبض على عشرين في عملية عسكرية واسعة اشتركت فيها عمليات دجلة وشرطة صلاح الدين في منطقة الجلام، شرق الدور جنوب تكريت.

والسبت، أسفرت سلسلة هجمات منسقة عن مقتل أكثر من سبعين شخصا خلال الاحتفالات بعيد الفطر، تبناها تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التابع للقاعدة.

وتشهد البلاد منذ مطلع العام 2013 تصاعدا للعنف في موازاة تنامي الغضب لدى الأقلية السنية التي بدأت حركة احتجاج للتنديد بالتهميش الذي تتعرض له والمطالبة باستقالة رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي. ومنذ مطلع العام، قتل ما مجموعه 3460 شخصا أي بمعدل 15 شخصا يوميا، بحسب حصيلة أعدتها مصادر صحفية استنادا إلى مصادر أمنية وطبية.

1