يونايتد وأرسنال في مواجهة لإنقاذ موسم متواضع

الاثنين 2015/03/09
شبح الإقالة يتهدد فان غال وفينغر

لندن - بات شبح الإقالة يتهدد الثنائي لويس فان غال المدير الفني لمانشستر يونايتد وآرسين فينغر المدير الفني لأرسنال، باعتبار أن المدرب الذي سيخسر هذه المباراة سيكون تحت ضغط كبير لنهاية الموسم.

يلتقي مانشستر مع أرسنال على ملعب “أولد ترافورد” معقل الشياطين الحمر في دور الثمانية لكأس الاتحاد، حيث يتأهل الفائز منهما للدور التالي. وتنبّأ بول ميرسون أسطورة نادي أرسنال الإنكليزي بأن الثنائي لويس فان غال المدير الفني لمانشستر يونايتد وآرسين فينغر المدير الفني لأرسنال قد يتعرض أحدهما للإقالة في حالة فقدان لقب كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم.

وأشار ميرسون “المدرب الذي سيخسر هذه المباراة سيكون تحت ضغط كبير لنهاية الموسم، لأنه سيحارب على حجز أحد المراكز الـ4 الأولى في الدوري الإنجليزي المؤهلة لدوري أبطال أوروبا وهذا غير مضمون لكل من أرسنال ومانشستر يونايتد”. وأضاف “لا أعتقد أن فان غال أو فينغر سيبقيان للموسم المقبل، إذا خسر أحدهما كأس الاتحاد”. وأختتم حديثه “فان غال يسعى إلى التأهل إلى دوري أبطال أوروبا مع مانشستر يونايتد، ربما الفوز بكأس الاتحاد ينقذه من الإقالة، أما فينغر لن يكفيه الفوز بكأس الاتحاد إذا لم يحتل أرسنال أحد المراكز الـ4 الأولى”.

فبعد خروج أبرز أندية البرمير ليغ تبدو مواجهة يونايتد وأرسنال حامل اللقب اليوم الاثنين على ملعب “أولد ترافورد” مرشحة لفرز بطل محتمل للمسابقة.

ويخوض يونايتد وأرسنال المواجهة في ظل منافستهما على مراكز التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الدوري المحلي، إذ يحتلان المركزين الرابع والثالث على التوالي. لكن أرسنال يبدو على شفير الخروج من ثمن نهائي دوري الأبطال بعدما تعرض لخسارة موجعة على أرضه أمام موناكو الفرنسي 3-1.

وستعيد المواجهة ذكريات الماضي بين الطرفين في مسابقة الكأس العريقة التي انطلقت قبل 144 عاما، خصوصا عندما سجل الويلزي راين غيغز، مساعد المدرب الهولندي لويس فان غال راهنا، هدفا حاسما في إعادة نصف نهائي 1999 أو هدف ألن سندرلاند المتأخر لأرسنال في نهاية 1979. وتخطى أرسنال في ثمن النهائي ميدلزبره من الدرجة الأولى 2-0 ويونايتد بريستون من الثانية 3-1. ورأى فان غال أن النتيجة قد تؤثر على معركة التفوق في الدوري “عندما تفوز فهذا يؤثر على المباراة التالية”. ويتصدر أرسنال ويونايتد لائحة المتوجين في المسابقة مع 11 لقبا لكل منهما.

يونايتد وأرسنال يخوضان المواجهة في ظل منافستهما على مراكز التأهل إلى دوري أبطال أوروبا

وأحرز يونايتد اللقب 11 مرة أولها في 1909 وآخرها في 2004، فيما توج أرسنال أول مرة في 1930 وآخر مرة في 2014.

يرى الهولندي لويس فان غال المدير الفني لمانشستر يونايتد أن مواجهة أرسنال قد يكون لها تأثير مهم على سباق المراكز الـ4 الأولى في الدوري الممتاز. هذا ويشعر المدير الفني للشياطين الحمر أن الفرصة مواتية أمامه لكي يقطع خطوة كبيرة إلى الأمام في طريقه للمحافظة على رقمه القياسي الخاص بفوزه بأحد البطولات في أول موسم له مع جميع الأندية التي تولى تدريبها.

وقال المدرب المخضرم عن اللقاء “إنها مباراة بين فريقين يتألف كل واحد منهما من 11 لاعبا، أرسنال ويونايتد يحتلان المركزان الثالث والرابع في الدوري لذلك فإن تلك المباراة تعد بمثابة النهائي المبكر، في رأيي، الجماهير سوف تساندنا ولكن أرسنال سوف يصاحبه جماهير كثيرة كذلك، لذلك فإن تلك المباراة تعد حدثا في غاية الأهمية نظرا لحجم فريقي المباراة. آمل أن نتمكن من تقديم مباراة رائعة للجماهير”. وأضاف فان غال “أعتقد أنه أن تمكنا من التغلب عليهم فسوف تكون تلك ضربة موجعة بالنسبة إليهم، ولكن إن تمكنوا هم من التغلب علينا فسوف تكون تلك ضربة موجعة بالنسبة إلينا. إنها مباراة في غاية الأهمية ولا تقتصر الأهمية على كأس الاتحاد فقط ولكنها مهمة بالنسبة إلى سباق الدوري المحتدم”.

هذا وقد أعرب فان غال عن بالغ إعجابه بنظيره آرسين فينغر، الذي يتولى مهمة تدريب أرسنال منذ عام 1996، قائلا “في رأيي إن ما قام به فينغر يعد أمرا مذهلا، هذا لا يمكن أن يحدث سوى في إنكلترا، حيث أنها المكان الذي يمكن أن يرتبط فيه المدير الفني لسنوات طويلة بناد واحد، ويوضح هذا مدى الأهمية التي يعنيها هذا الشخص بالنسبة إلى أحد الأندية كمدير فني. أنا أعشق تلك النوعية من المدربين أمثال السير أليكس فيرغسون، آرسين فينغر، أعتقد أنه يكون من الرائع أن تتمكن من القيام بذلك”.

من جانبه يعتقد أسطورة أرسنال الإنكليزي راي بارلور، بأن الأفضلية ستكون لخط الوسط خلال مباراة الفريق أمام مانشستر يونايتد، قائلا “أولد ترافورد ملعب صعب للغاية لأي خصم، أرسنال بحاجة إلى البداية الجيدة في أول 15-20 دقيقة من المباراة، للفوز بأول مواجهة، ومحاولة قيادة المباراة”.

وأضاف “أرسين فينغر عليه إخبار اللاعبين بضرورة امتصاص الضغط وإغلاق المساحات أمام داني ويلبك واليكسيس سانشيز”. وشارك بارلور مع الغانرز في 339 مباراة وأحرز 22 هدفا طوال مسيرته ما بين العام 1991-2004.

23