يونايتد وإنتر يأملان في التعويض بالدوري الأوروبي

الخميس 2016/09/29
روح الجماعة سلاح العودة إلى التوهج

نيقوسيا - يتوق كل من مانشستر يونايتد الإنكليزي وإنتر ميلان الإيطالي إلى التعويض في المرحلة الثانية من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم “يوروبا ليغ” الخميس.

وسقط مانشستر أمام مضيفه فيينورد روتردام الهولندي (0-1)، وإنتر ميلان أمام ضيفه هبوعيل (0-2) في المرحلة الأولى قبل أسبوعين.

وكان فريق إشبيلية الأسباني أقد حرز لقبه الثالث على التوالي والخامس في الدوري الأوروبي عندما قلب تأخره أمام ليفربول الإنكليزي إلى فوز كبير (3-1) في النسخة الأخيرة، وهذا الموسم فهو يشارك في بطولة دوري الأبطال.

مهمة سهلة

في المجموعة الأولى، يستضيف مانشستر يونايتد، الخميس، زوريا لوهانسك الأوكراني في مهمة سهلة نسبيا يبحث فيها عن انطلاقة جديدة بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يواجه انتقادات مبكرة من وسائل الإعلام الإنكليزية بعد إخفاق الفريق في ثلاث مباريات متتالية، اثنتان في الدوري الإنكليزي أمام جاره مانشستر سيتي (1-2) وواتفورد (1-3) وواحدة أمام فيينورود في البطولة الأوروبية. ولقد استعاد مانشستر توازنه الأحد الماضي باكتساحه ليستر سيتي بطل إنكلترا في الموسم الماضي بأربعة أهداف مقابل هدف في المرحلة السادسة من الدوري الممتاز.

واستبعد مورينيو قائد الفريق واين روني عن التشكيلة الأساسية بعد تراجع مستواه في الآونة الأخيرة، ولعب أمام ليستر سيتي بمهاجم صريح هو السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ولاعبين على الجناح هما جيسي لينغادر يمينا وماركوس راشفورد يسارا في حين لعب الأسباني خوان ماتا وراء رأس الحربة.

روما الإيطالي يلتقي مع ضيفه إسترا جيورجيو الروماني، وهو مطالب بالفوز بعد تعادله مع فيكتوريا بلزن التشيكي

وكان المدرب البرتغالي قد منح راحة في مواجهة فيينورد لروني والبعض من لاعبي الفريق كالإكوادوري أنطونيو فالنسيا ولوك شو، كما عاقب الأرميني هنريك مخيتاريان ولينغارد لأدائهما الباهت جدا في مباراة الدربي ضد مانشستر سيتي. يحل فيينورد ضيفا على فنربغشة ساعيا إلى تحقيق الفوز الثاني وتعزيز صدارته للمجموعة. وفي المجموعة الحادية عشرة، يحل إنتر ميلان ضيفا على سبارتا براغ التشيكي، ويلتقي هبوعيل مع ساوثهامبتون الإنكليزي. ومني إنتر ميلان بخسارة مدوية في المرحلة الأولى أمام ضيفه هبوعيل (0-2).

بداية غير مشجعة

كانت بداية إنتر ميلان بإشراف مدربه الجديد الهولندي فرانك دي بوير بديل روبرتو مانشيني غير مشجعة في الدوري الإيطالي، ثم جاءت الخسارة أمام هبوعيل لتزيد القلق لدى مشجعي الفريق خاصة أنه كان ناشطا في سوق الانتقالات الصيفية. لكن نتائج إنتر تحسنت بشكل ملحوظ بعد ذلك فحقق فوزا لافتا على يوفنتوس (2-1) ثم آخر على أمبولي (2-0) قبل أن يتعادل مع بولونيا (1-1)، ليحتل المركز الثالث في ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 11 نقطة، بفارق أربع نقاط خلف يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الخمسة السابقة.

وفي أبرز المباريات الأخرى، يلتقي روما الإيطالي مع ضيفه إسترا جيورجيو الروماني ضمن المجموعة الخامسة، وهو مطالب بالفوز بعد تعادله مع مضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي (1-1) في المباراة السابقة. ويلتقي أتلتيك بلباو الأسباني مع ضيفه رابيد فيينا النمساوي باحثا عن التعويض بعد خسارته في المرحلة الأولى أمام ساسوولو الإيطالي بثلاثية، والذي يحل ضيفا بدوره على غنك البلجيكي.

ويلعب سلتافيغو الأسباني مع باناثينايكوس اليوناني، وشالكه الألماني مع ريدبول سالزبورغ النمساوي، وفيورنتينا الإيطالي مع قرة باخ الأذري، وفياريال الأسباني مع ستيوا بوخارست الروماني.

23