يونايتد يتحدى برشلونة في أقوى مواجهات ربع نهائي الأبطال

مواجهة إنكليزية حامية بين توتنهام وسيتي، فيما تصطدم خبرة يوفنتوس بطموح أياكس أمستردام.
السبت 2019/03/16
البقاء للأقوى

أسفرت قرعة دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا، التي أقيمت في مدينة نيون السويسرية، عن مواجهة نارية بين برشلونة الإسباني ونظيره مانشستر يونايتد الإنكليزي، فيما أسفرت عن مواجهات متوازنة بالنسبة لباقي الفرق. حيث يلتقي أياكس مع يوفنتوس وليفربول مع بورتو وتوتنهام مع مانشستر سيتي.

 نيون (سويسرا) - ستكون المواجهة بين برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي أقوى مباريات الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك حسب القرعة التي سحبت الجمعة في نيون السويسرية.

وسيستعيد الفريقان ذكريات نهائي نسختي 2009 و2011 حين خرج النادي الكتالوني منتصرا 2-0 و3-1 تواليا. وبعد أن حول خسارته ذهابا أمام أتلتيكو مدريد الإسباني 0-2 إلى فوز إيابا 3-0 بثلاثية للبرتغالي كريستيانو رونالدو، يصطدم يوفنتوس الإيطالي بشبان أياكس الهولندي الذين حققوا مفاجأة مدوية بتجريد فريق ريال مدريد الإسباني من اللقب باكتساحه 4-1 في معقله بعد أن خسروا ذهابا في أمستردام 1-2.

وستكون هناك مواجهة إنكليزية حامية بين توتنهام ومانشستر سيتي، على أن يلتقي قطب إنكلترا الآخر ليفربول وصيف النسخة السابقة مع بورتو البرتغالي.

الإنجاز الأهم

وبعد أن عانى الأمرين هذا الموسم بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، استعاد يونايتد توازنه منذ الاستعانة بمهاجمه السابق النرويجي أولي غونار سولسكاير للإشراف عليه مؤقتا، وعاد إلى دائرة الصراع على أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري المحلي، إلى جانب بلوغه ربع نهائي الكأس الإنكليزية بفوزه على تشلسي 2-0 في معقله.

ويبقى الإنجاز الأهم حين حوّل خسارته ذهابا على أرضه في ثمن نهائي دوري الأبطال ضد باريس سان جرمان الفرنسي إلى فوز 3-1 إيابا، وخطف بطاقة ترشحه لربع نهائي المسابقة القارية من “بارك دي برينس”، مانحا بذلك الفرصة لسولسكاير للعودة إلى ملعب “كامب نو” حيث عاش ليلة تاريخية في نهائي 1999 حين سجل هدف الفوز ليونايتد في الوقت القاتل ضد بايرن ميونيخ الألماني.

 وفي المقابل، يواصل برشلونة مستوياته الرائعة، إذ يسير بثبات نحو الاحتفاظ بلقب بطل الدوري المحلي، ووصل مجددا إلى نهائي مسابقة الكأس المحلية بفوزه الكبير في إياب نصف النهائي على غريمه ريال مدريد 3-0 في معقل الأخير، وسيلتقي فالنسيا في 25 مايو.

وفي طريقه نحو محاولة تكرار سيناريو 2009 و2015 حين أحرز الثلاثية، حقق النادي الكتالوني الأربعاء فوزا كاسحا على ليون الفرنسي 5-1 في إياب ثمن نهائي المسابقة القارية، وذلك بفضل ثنائية وتمريرتين حاسمتين لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

 وبعد أن حول خسارته ذهابا أمام أتلتيكو مدريد الإسباني 0-2 إلى فوز إيابا 3-0 بثلاثية للبرتغالي كريستيانو رونالدو، يصطدم يوفنتوس الإيطالي بشبان أياكس أمستردام الهولندي الذين حققوا مفاجأة مدوية بتجريد ريال مدريد الإسباني من اللقب باكتساحه 4-1 في معقله بعد أن خسروا ذهابا في أمستردام 1-2.

ويعود يوفنتوس وأياكس بالذاكرة إلى نهائي 1996 حين توج الفريق الإيطالي بلقبه الثاني والأخير في المسابقة بالفوز بركلات الترجيح، ثم مر بالفريق الهولندي في نصف نهائي نسخة الموسم التالي حين فاز ذهابا 2-1 وإيابا 4-1 قبل أن يخسر مواجهة اللقب أمام بوروسيا دورتموند الألماني 1-3.

ويأمل مانشستر سيتي بطل إنكلترا أن يفك عقدته القارية ضد فرق من بلاده حين يصطدم بتوتنهام هوتسبر الذي خسر مبارياته المحلية الثلاث الأخيرة ضد فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الباحث عن رباعية تاريخية.

وخسر سيتي مواجهتيه القاريتين السابقتين مع فرق من بلاده، ضد تشلسي في نصف نهائي كأس الكؤوس لموسم 1970-1971 (0-2 نتيجة إجمالية)، وضد ليفربول الموسم الماضي في ربع نهائي دوري الأبطال حين خسر بنتيجة إجمالية 1-5.

إعادة الماضي

قرعة نصف النهائي ستضع ليفربول، في حال تخطيه بورتو، مع الفائز من مواجهة برشلونة ومانشستر يونايتد
قرعة نصف النهائي ستضع ليفربول، في حال تخطيه بورتو، مع الفائز من مواجهة برشلونة ومانشستر يونايتد

أما بالنسبة إلى قطب إنكلترا الآخر ليفربول وصيف النسخة السابقة الذي تأهل لربع النهائي بعدما انتزع بطاقته من معقل بايرن ميونيخ الألماني (0-0 ذهابا و3-1 إيابا)، فسيلتقي ببورتو البرتغالي في إعادة لثمن نهائي الموسم الماضي، حين فاز رجال المدرب الألماني يورغن كلوب 5-0 ذهابا خارج ملعبهم قبل التعادل إيابا دون أهداف في “أنفيلد”. وتقام مباريات الذهاب في 9 و10 أبريل والإياب في 16 و17 منه.

وأجريت أيضا في نفس الحفل مراسم قرعة الدور قبل النهائي للبطولة الأوروبية العريقة، والتي أسفرت عن لقاء الفائز من مواجهة توتنهام ومانشستر سيتي مع الفائز من مواجهة أياكس ويوفنتوس، فيما يلتقي الفائز من مواجهة برشلونة ومانشستر يونايتد مع الفائز من مواجهة ليفربول وبورتو. ونظرا لتزامن موعد مباراة العودة بين مانشستر سيتي وتوتنهام مع مباراة العودة بين مانشستر يونايتد وبرشلونة، سيخوض مانشستر يونايتد مباراة الذهاب على ملعبه على عكس ما أسفرت عنه القرعة، حيث تتعذر إقامة مباراتي قطبي مدينة مانشستر الإنكليزية في نفس اليوم.

وتقام مباريات الذهاب لربع نهائي دوري أبطال أوروبا يومي التاسع والعاشر من أبريل المقبل، على أن تلعب مباريات العودة في 16 و17 من نفس الشهر.

 وتلعب مباراتا الذهاب للدور قبل النهائي يومي 30 أبريل وأول مايو المقبلين، فيما تقام مباراتا العودة في السابع والثامن من الشهر الأخير. وتختتم البطولة الأوروبية منافساتها بالمباراة النهائية التي ستقام في أول يونيو المقبل على ملعب نادي أتلتيكو مدريد الإسباني “ميتروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وكذلك حملت قرعة ربع نهائي الدوري الأوروبي، التي أقيمت في مقر الاتحاد الأوروبي (يويفا) بمدينة نيون السويسرية، مواجهة من العيار الثقيل، بجانب صدام إسباني خالص. وتأهل لربع نهائي الدوري الأوروبي كل من تشيلسي وأرسنال الإنكليزيين، وفياريال وفالنسيا الإسبانيين، وبنفيكا البرتغالي ونابولي الإيطالي، وآينتراخت فرانكفورت الألماني، وسلافيا براغ التشيكي.

وأسفرت القرعة عن مواجهة قوية بين نابولي وأرسنال، فيما شهدت مواجهة إسبانية خالصة بين فياريال وفالنسيا.

23