يونسكو: سلامة الصحافيين أولوية خلال تغطية كورونا

منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة تدعو إلى حماية حياة الصحافيين أثناء تغطية أحداث أزمة كورونا.
الاثنين 2020/03/30
مخاطر مضاعفة على الصحافيين

باريس -  دعت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إلى وضع حياة وسلامة الصحافيين الذين يقومون بتغطية أحداث أزمة كورونا في المقدمة. لاسيّما الصحافيين في الخطوط الأمامية والساعين إلى توفير أكبر قدر ممكن من المعلومات الدقيقة والسليمة للمواطنين.

وأكد معزّ شقشوق، مساعد المدير العام لليونسكو، لقطاع الاتصال والمعلومات، الحاجة إلى اتخاذ إجراءات تقي الصحافيين خاصة العاملين في الميدان من خطر الإصابة بمرض كـوفيد – 19، وتتراوح تلك الإجراءات بين قيام المؤسسات الإعلامية بإمداد مراسليها بالمستلزمات الوقائية وتدريب الصحافيين على سبل حماية أنفسهم.

وشدد شقشوق على أن حرية الصحافة اليوم مهمة أكثر من أي وقت آخر، داعيا الدول الأعضاء إلى ضمان حماية حرية الصحافي في أثناء تغطية أحداث كورونا دون أي تدخل.

بدورها ذكرت لجنة حماية الصحافيين في تقرير لها، أنه ينبغي على الصحافيين الذين يغطون آخر تطورات انتشار فيروس كوفيد – 19 أخذ مسألة السلامة في الحسبان، وأن يبقوا على اطلاع دائم على كافة التطورات والقيود الجديدة.

وأضافت “قد يواجه الصحافيون مستويات متزايدة من التنمر والتصيُّد الإلكتروني (الترولينغ) في ما يتعلق بأي مقالات حول فايروس كوفيد – 19، وخصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وبحسب المنظمة فقد وقعت إلى غاية الآن حوادث عنف معزولة في كل من قبرص وريونيون وأوكرانيا. ويجب التنبُّه لمخاطر تغطية البلدان التي تحكمها أنظمة استبدادية، فعند التغطية من داخل تلك البلدان، من المحتمل أن تمارس هذه الأنظمة رقابة لصيقة على تغطية أخبار تفشي فايروس كوفيد – 19. وقد تحاول حكومات معينة إخفاء درجة انتشار الوباء على أراضيها وبالتالي فرض رقابة على الإعلام وتطبيق إجراءات عقابية بحق كل من يقدم تقارير مغايرة.

ومع انتشار كوفيد – 19 في العالم وتصنيفه كجائحة، قدّم عدد من الصحافيين الصينيين نصائحهم استنادا إلى ما واجهوه في إعداد تقارير عن الفايروس. وأشاروا إلى تأثير تغطية الأمراض على صحة الصحافيين النفسية وأحيانا تشكل لهم صدمات.

وقالوا إن على أي صحافي، لاسيما إن لم يكن متخصصا بالصحافة الصحية، أن يتعرف على القوانين واللوائح الأساسية بأسماء الأمراض المعدية، إضافة إلى طرق وإجراءات الوقاية، وذلك قبل توجهه إلى مكان ما لإعداد تقرير. وبحالة تفشي كورونا، على الصحافيين معرفة عوارض كوفيد – 19، وطرق إعداد التقارير عن الفايروس وطرق مكافحته.

18