يونس محمود سيحسم مستقبله قريبا

الثلاثاء 2015/01/13
عروض قطرية وصينية بانتظار يونس محمود

سيدني- أكد نجم العراق يونس محمود أنه سيقرر مستقبله بعد نهائيات كأس آسيا 2015 التي تخوضها بلاده حاليا في أستراليا. ولا يزال أفضل لاعب في نهائيات 2007 والذي سجل هدف التتويج التاريخي لبلاده في تلك البطولة، دون ناد لكن المهاجم الذي يحتفل بميلاده الثاني والثلاثين الشهر المقبل كشف أنه تلقى عدة عروض من أندية قطرية وأخرى من الصين.

وأشار محمود قائلا: “لكني كنت مع المنتخب الأولمبي في دورة الألعاب الآسيوية ولم أحظ بالوقت الكافي لاتخاذ القرار. صديقي، علي عباس الذي يلعب مع سيدني اف سي قال لي بأن فريقه مهتم بالتعاقد معي أيضا”.

وواصل يونس محمود الذي أصبح دون فريق منذ رحيله عن الأهلي السعودي قبيل نهاية موسم 2013-2014: “أعتقد أني سأجلس مع الطاقم الفني بعد كأس آسيا لتقرير مستقبلي الكروي”.

وكان الأهلي السعودي المحطة العاشرة للمهاجم العراقي الذي بدأ مشواره مع الدبس ثم انتقل لكركوك والطلبة قبل أن يبدأ رحلته الاحترافية مع الوحدة الإماراتي ثم حل بعدها في قطر حيث دافع عن ألوان الخور والغرافة والعربي والوكرة وأخيرا السد.

وحقق محمود خلال مشواره العديد من الإنجازات الشخصية أبرزها الفوز بجائزة أفضل لاعب في كأس آسيا عام 2007 وثاني أفضل لاعب في آسيا للعام ذاته، ولقب هداف الدوري القطري عامي 2009 برصيد 21 هدفا و2010 برصيد 15 هدفا.

من جهته قال المدرب راضي شنيشل: بدأت استعداداتنا قبل ثلاثة أسابيع في بغداد ثم أجرينا معسكرا تدريبيا في دبي وانتقلنا بعد ذلك إلى أستراليا، خلال هذه الفترة خضنا خمس مباريات ودية.

وحول المقارنة بين وضع العراق عام 2007 والآن، قال اللاعب يونس محمود: عام 2007 كان الوضع أسوأ في بلدنا، الآن بات الناس أقرب إلى بعض، ونحن نقاتل ضد الإرهاب ونحاول نشر السلام في بلدنا، وأتمنى من خلال المباريات الثلاث في الدور الأول أن نجلب السعادة لبلدنا وأن نتقدم في البطولة.

وختم: طوال الـ13 أو 14 عاما من مسيرتي لعبت خارج العراق، وكانت كل المباريات في دول مجاورة مثل الإمارات والأردن، قياداتنا الرياضية تحاول إبقاء كرة القدم حية في العراق، وأنا أتشرف بتمثيل العراق في أربع نسخ من كأس آسيا.
22