يونكر: تقدم مفاوضات بريكست يحتاج معجزة

السبت 2017/09/30
جولة رابعة من المفاوضات

تالين – اعتبر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أن مفاوضات البريكست “بحاجة إلى معجزة” لتحقق تقدما في أكتوبر القادم، للانتقال إلى ملف التجارة، مقللا من أهمية تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي قالت إن “تقدما جيدا جدا” تحقق بشأن ملف حقوق المواطنين الأوروبيين بعد بريكست.

وصرح يونكر عند وصوله إلى قمة للقادة الأوروبيين في العاصمة الاستونية، الجمعة، “حتى نهاية أكتوبر لن نكون قد حققنا تقدما كافيا إلا إذا حدثت معجزة”.

وتأتي هذه التصريحات غداة انتهاء جولة رابعة من المفاوضات بين لندن والمفوضية الأوروبية حول سبل انفصال بريطانيا المقرر في مارس المقبل.

ويخطط الجانبان لتحقيق تقدم كافٍ في ثلاث نقاط رئيسية بحلول أكتوبر، وهي تسوية مالية وحقوق المواطنين وقضية الحدود الأيرلندية، وهو ما من شأنه أن يسمح لقادة الاتحاد الأوروبي بالموافقة على الانتقال إلى المرحلة التالية من المحادثات بشأن مستقبل العلاقات التجارية.

ويريد البريطانيون الانتقال إلى المرحلة الثانية من المفاوضات التي يمكنهم خلالها البحث في العلاقة المستقبلية بين الطرفين.

وقال محللون إن يونكر وجه صفعة لآمال بريطانيا في إمكانية أن تبدأ المباحثات بشأن شراكتها المستقبلية مع التكتل قريبا.

فقد صرحت ماي أمام الصحافيين خلال القمة بأن “تقدما جيدا جدا تحقق كما يظهر من تصريحات ديفيد ديفيس وميشال بارنييه” كبيري المفاوضين البريطانيين والاتحاد الأوروبي على التوالي.

وكان ديفيس صرح الخميس “نحقق تقدما كبيرا”، معبرا عن ارتياحه “للخطوات الحاسمة إلى الأمام” التي أنجزت خلال الأسبوع الجاري في بروكسل. أما بارنييه فقد تحدث باعتدال أكبر عن نتيجة جولة المفاوضات، مشيرا إلى “ديناميكية جديدة” في المفاوضات.

إلا انه أضاف “ما زلنا بعيدين عن الوصول إلى اللحظة التي يمكننا التحدث فيها عن تقدم كاف حول مبدأ انسحاب منظم” لبريطانيا من الاتحاد.

يذكر أن عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي بدأت رسميا في 29 مارس الماضي، عبر تفعيلها “المادة 50” من اتفاقية لشبونة التي تُنظّم إجراءات الخروج.

5