يونيسيف تستنجد بالموضة والمشاهير لحماية حقوق الأطفال

الخميس 2016/01/14
سيلينا غوميز ضمن ضيوف الحفل

لوس أنجلس – وعدت العلامة الفاخرة “لويس فويتون” بجعل العالم مكانا أفضل بإطلاقها بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، مبادرة عالمية تهدف إلى جمع الأموال لصالح الأطفال المحتاجين.

ووقعت العلامة الفرنسية الشهيرة، أمس الأربعاء، تعاونا جديدا مع يونيسيف، بهدف جمع التبرعات للأطفال الذين يعانون من مخلفات الكوارث الطبيعية والأمراض والحروب حول العالم.

وشارك العديد من النجوم في الحفل الذي أقامته يونيسيف في لوس أنجلس من بينهم نيكول كيدمان وسيلينا غوميز وليا سيدو وماريا كاري وهايدي كلوم وميريندا كير وجنيفر كونيلي.

وصممت دار لويس فويتون قلادة وسوارا فضيا على شكل قفل طرحته أمس في متاجرها حول العالم بسعر 500 دولار، ليتم التبرع بـ200 دولار عن كل قلادة مباعة من المنتج ليونيسيف التي تعتزم جمع التبرعات لبناء المستشفيات، والمدارس، ومنافذ المياه النقية، وحماية الأطفال من الموت ومنحهم حقوقهم المستحقة في العديد من الأماكن حول العالم.

وتألقت جميع النجمات خلال الحفل، الذي جرى خلاله تكريم لاعب كرة القدم المعتزل ديفيد بيكهام، تقديرا لجهوده في مجال رعاية الطفولة ودعم مشاريع يونيسيف، بتصاميم أنيقة من لويس فويتون.

وجاء شكل القلادة الفضية على شكل القفل كرمز للحماية التي تسعى إليها المبادرة. وأطلقت العلامة الشهيرة حملة على مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ “Promise # a Make” بهدف لفت أنظار الناس وحثهم على المشاركة في المبادرة الإنسانية عن طريق شراء القلادة أو السوار، أو بتصوير أصابعهم وهم يلتفون حول بعضهم البعض مع القلادة كرمز للتضامن والحماية.

وتأتي هذه المبادرة في ظل تصاعد الأخطار حول الأطفال في العالم، والذين يعيشون في أماكن تعاني من الحروب والأمراض والكوارث الطبيعية وغيرها من الأزمات التي تحول بينهم وبين حقوقهم في حياة طبيعية.

وأعلنت يونيسيف الإثنين أن نجم التنس البريطاني آندي موراي ساهم في جمع أكثر من 83 ألف جنيه إسترليني (121 ألف دولار) للأطفال اللاجئين السوريين من خلال التبرع بالمال عن كل ضربة إرسال ساحق سجلها في إطار مبادرته “آنديز إيسيز”.

وأعلن موراي، الذي يحتل المركز الثاني في التصنيف العالمي، في سبتمبر الماضي أنه سيتبرع بمبلغ 50 جنيها إسترلينيا عن كل ضربة إرسال ساحق يطلقها حتى نهاية 2015.

وهو أحدث المشاهير الذين يتبرعون بالمال لضحايا الحرب السورية. وفي الشهر الماضي أعلن الممثلان ساشا بارون كوهين وآيلا فيشر تبرعهما بمبلغ مليون دولار لجمعيتين خيريتين تعملان في سوريا.

وقال موراي الذي ينتظر مع زوجته كيم أول مولود لهما الشهر القادم في بيان “من الرائع أننا استطعنا جمع مثل هذا المبلغ وأنا ممتن كثيرا للرعاة والمعجبين لمساعدتهم في هذا. لم أكن أستطيع تحقيق هذا دونهم”.

24