يوين-تينغ أول مدربة كرة قدم تظهر في أبطال آسيا

ستصبح تشان يوين-تينغ مدربة فريق إيسترن بطل هونغ كونغ أول سيدة تقود فريقا للرجال في مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم. من خلال مواجهة غوانغجو إيفرغراند الصيني بقيادة البرازيلي لويز فيليبي سكولاري ضمن منافسات المجموعة السابعة للمسابقة.
الأربعاء 2017/02/22
المدربة يوين-تينغ تدخل التاريخ

بكين- ينطلق نادي غوانغجو إيفرغراند الصيني، بطل 2013 و2015، في مهمة تعويض الخيبة التي شهدها في الموسم الماضي عند مواجهة الوافد الجديد إيسترن من هونغ كونغ الأربعاء في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم. وتتجه الأنظار في مباراة الأربعاء إلى مقاعد بدلاء بطل هونغ كونغ لأن المسؤول عن تتويج هذا الفريق بلقبه الأول في الدوري المحلي هي المدربة تشان يوين-تينغ التي ستصبح أول سيدة تقود فريقا للرجال في المسابقة القارية الأم.

واعتبر رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم أن مباراة الأربعاء “ستكون لحظة تحمل أهمية تاريخية. إنها لحظة تاريخية لكرة القدم الآسيوية؛ الكرة النسائية واللعبة العالمية”. العالم سيتابع عن كثب المباراة بسبب مدربة إيسترن التي ستواجه خصما مخضرما توج مع المنتخب البرازيلي بلقب مونديال 2002 وقاد فرقا كبيرة على غرار تشيلسي الإنكليزي والمنتخب البرتغالي. وتحدثت تشان عن شعورها قبل مواجهة سكولاري وفريقه، قائلة “لم أتخيل أو أتوقع أن هذا الأمر قد يحصل لكن الآن سنلعب ضده (سكولاري)، وأنا بالتالي متحمسة وأتطلع بفارغ الصبر لمقابلته”.

وودع غوانغجو إيفرغراند بقيادة المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري المسابقة القارية من الدور الأول الموسم الماضي وتنازل عن لقبه بطريقة محرجة على الرغم من وجود المهاجم الكولومبي جاكسون مارتينيز الذي كلفه 42 مليون يورو في فبراير 2016 للتعاقد معه من أتلتيكو مدريد الإسباني. وسيكون غوانغجو إيفرغراند الذي يستعدّ لبدء حملة الدفاع عن لقب الدوري الصيني في الخامس من مارس، أمام فرصة مثالية لتحقيق فوز مهم في مستهل مشواره السادس على التوالي في البطولة لأنه يواجه فريقا متواضعا يخوض غمار المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، كما أنه الممثل الأول لهونغ كونغ في البطولة.

وتضم المجموعة كاواساكي فرونتال الياباني وسوون سامسونغ بلووينغز الكوري الجنوبي اللذين يتواجهان في معقل الأول “ستاد تودوروكي”. ويعود كاواساكي إلى البطولة القارية بعد غياب لثلاث سنوات بعد حلوله ثالثا في الدوري المحلي الموسم الماضي، فيما يشارك سوون سامسونغ للمرة الثامنة في البطولة التي توج بلقبها عامي 2001 و2002، وهو يمني النفس بتعويض خيبة الموسم الماضي حين خرج من الدور الأول للمسابقة رغم فوزه بمباراتيه الأخيرتين وذلك على أساس فارق الأهداف فقط مع ملبورن فيكتوري الأسترالي.

غوانغجو إيفرغراند الذي يستعدّ لبدء حملة الدفاع عن لقب الدوري الصيني في الخامس من مارس، سيكون أمام فرصة مثالية لتحقيق فوز مهم في مستهل مشواره السادس على التوالي

وتقام الجولة الثانية في 29 فبراير، حيث يلتقي سوون بلووينغز مع غوانغجو إيفرغراند على ملعب كأس العالم في سوون، وإيسترن مع كاواساكي فرونتال على ملعب مونغكوك في هونغ كونغ. ويتأهل الفريقان الأولان من كل مجموعة إلى دور الـ16 الذي تقام منافساته بنظام الذهاب والإياب خلال شهر مايو المقبل. وتتجه الأنظار في المجموعة الثامنة إلى الفريق الصيني جيانغسو سونينغ الذي فشل الموسم الماضي في تخطي دور المجموعات أيضا، لكنه يأمل في التعويض بقيادة البرازيليين راميريش وألكيس تكسيرا.

ويبدأ الفريق الصيني مشواره خارج قواعده بمواجهة جيجو يونايتد الكوري الجنوبي على ملعب كأس العالم. ويشارك جيجو يونايتد للمرة الثانية في البطولة، وتجربته الأولى لم تكن موفقة عام 2011 إذ خسر مباراتين من أصل ثلاث. ومن جهته، يشارك جيانغسو في البطولة بعدما حصل على المركز الثاني في الدوري المحلي خلف غوانغجو إيفرغراند الذي تغلب عليه أيضا في نهائي الكأس المحلية. وستكون التجربة الثالثة للفريق الصيني في المسابقة القارية الأم وهو يأمل في تجاوز دور المجموعات للمرة الأولى.

وفي المجموعة ذاتها، يلتقي إديلاييد يونايتد الأسترالي مع ضيفه غامبا أوساكا الياباني على ملعب “هيندمارش” في إعادة لنهائي عام 2008 حين كان الفوز من نصيب الفريق الياباني (5-0 بمجمل مباراتي الذهاب والإياب). ويشارك إديلاييد في البطولة للمرة الأولى منذ عام 2012، وهو يعاني هذا الموسم في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الأخير. من جهته تأهل غامبا أوساكا إلى دور المجموعات بعد تغلبه على جوهور دار التعظيم الماليزي 3-0 في الدور التمهيدي، وهو يشارك للمرة التاسعة في البطولة لكنه لم يفز في مبارياته الثماني الأخيرة في المسابقة.

وتقام الجولة الثانية في 29 فبراير، حيث يلتقي غامبا أوساكا مع جيجو يونايتد على ملعب سويتا في أوساكا، وجيانغسو مع إديلاييد يونايتد على ملعب المجمع الأولمبي في نانجينغ. من جانب آخر مني وسترن سيدني الأسترالي بهزيمة قاسية في عقر داره أمام أوراوا ريد دايموندز الياباني 0-4 في سيدني في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة.

وفي المجموعة ذاتها، قاد البرازيلي هولك فريقه شنغهاي سيبغ الصيني الذي يشرف عليه المدرب البرتغالي أندريه فياش-بواش، إلى الفوز على مضيفه كلوب سيول الكوري الجنوبي 1-0 بتسجيله الهدف الوحيد. ولم يقدم البرازيلي أوسكار الذي كلف شنغهاي سيبغ 60 مليون يورو للتعاقد معه من تشيلسي الإنكليزي، أي شيء يذكر، واللقطة الوحيدة التي وضعته تحت الأضواء هي مسكه مهاجم سيول سانغ-هو لي من عنقه ودفعه خلال الشوط الأول، ما تسبب في حصوله على إنذار. وتقام الجولة الثانية في 28 فبراير الحالي حيث يلتقي أوراوا مع سيول، وشنغهاي سيبغ مع وسترن سيدني.

22