10 رؤساء في تونس للاحتفال بالدستور

السبت 2014/02/08
رئيس الحكومة التونسي الجديد يلقي كلمة أمام 27 وفدا دوليا

تونس - عاشت تونس، الجمعة، احتفالات رسمية بالمصادقة على الدستور التونسي الجديد. وشارك في الاحتفال الذي أقيم بالمجلس التأسيسي(البرلمان المؤقّت) بالعاصمة تحت شعار “العالم يحتفل مع تونس بدستورها” أكثر من 27 وفداً رسمياً، منهم رؤساء وملوك وأمراء وممثّلو وفود دبلوماسية من دول عربية وأفريقية وآسيوية وأوروبية وأميركيّة.

ومن بين المشاركين في الاحتفال، الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، ورئيس البرلمان التركي، جميل تشيشيك، وشقيق العاهل المغربي الملك محمد السادس الأمير مولاي رشيد، والشيخ علي بن خليفة آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني، ورئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال، ورئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ جابر مبارك الأحمد، والشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، ممثل أمير قطر، والأمير فيليب، ولي عهد المملكة الأسبانيّة.

كما حضر الاحتفال، المسؤول بوزارة الخارجية الأميركية المكلف بالشؤون المغاربية ويليام روبوك، ورئيس البرلمان الألماني، نوبارت لامارت، ورئيس مجلس الشيوخ البلجيكي، أندريه فلاهو، ورئيس البرلمان المالطي، أنجلو فروجيا، ورئيس المجلس الأوروبي، هرمان فان رومبوي، ورئيس مكتب الأمم المتحدة بجنيف بالنيابة، مايكل مولر، ورئيس البرتغال السابق، جورج سمبارو.

واتخذت السلطات التونسية إجراءات أمنية مشددة لتأمين هذه الاحتفالات، خاصة وأنها تتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لاغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد، وجاءت بعد ثلاثة أيام من اندلاع مواجهات مسلحة عنيفة بين قوات الأمن وعناصر إرهابية انتهت بقتل سبعة مسلحين. وكانت تونس أقرت في 27 يناير الماضي، وثيقة الدستور الجديد الذي وصفه مراقبون بأنه دستور توافقي ضامن لعدد كبير من الحريات.

وقال رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر “إن وثيقة الدستور الجديد، سيتم نشرها بالجريدة الرسمية يوم 10 فبراير الجاري”، بحسب ما جاء في كلمته الّتي افتتح بها مراسم الاحتفال الرّسمي بالدّستور الجديد. وعلى ضوء إعلان بن جعفر ، فمن المقرر أن يدخل الدستور حيّز التّنفيذ في نفس اليوم الّذي سيُنشرُ فيه بالجريدة الرسميّة.

وقال نواب في المجلس التأسيسي التونسي، في تصريحات سابقة إن تطبيق أحكام الدستور الجديد على أرض الواقع سيكون بشكل “تدريجي” بهدف إنجاح المرحلة الانتقالية، وتجنّبا لأي إرباك قد تشهده مؤسسات الدولة.

وفي كلمته التي ألقاها أمام الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي ونواب المجلس التأسيسي وأكثر من 27 وفدا دوليا مشاركا في الاحتفال الرّسمي بالمصادقة على الدستور، أشاد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالدستور التونسي الجديد الذي يعتبر “نتاج توافق وجهد مشترك، كما أنه يؤكد التوافق بين الإسلام والديمقراطية”.

2