10 عروض مسرحية في مهرجان الكويت الدولي للمونودراما

الدورة الخامسة من مهرجان الكويت الدولي للمونودراما تقدم عروضا مسرحية وورشات الرسم وندوات نقدية.
الجمعة 2018/04/27
ممثل واحد على الخشبة

الكويت - بمشاركة عشرة عروض عربية وأجنبية انطلقت الأربعاء الدورة الخامسة من مهرجان الكويت الدولي للمونودراما، الذي يسلط الضوء على أحد أصعب الأشكال المسرحية وهي عرض الممثل الواحد.

وتشارك في المهرجان كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين وقطر وإسبانيا بعرض لكل دولة، إضافة إلى عرضين من الكويت ومثلهما من الأردن.

وقال بدر الدويش، الأمين العام المساعد لقطاع الفنون بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت في كلمة الافتتاح الأربعاء، إن المهرجان “يشكل تظاهرة مسرحية رصينة، تعمل على إعادة تأصيل فنون المسرح الجاد الذي يعمل على خدمة المجتمع ويحافظ على العادات والتقاليد”.

وأضاف الدويش “دلالات المهرجان في دورته الخامسة وما قدمه من دورات سابقة تشير إلى نجاحه في تحقيق الأهداف التي أقيم من أجلها”.

وتحتفي هذه الدورة من المهرجان بالممثل الكويتي جاسم النبهان (73 عاما) تقديرا لمسيرته الفنية وما قدمه من إسهامات لخدمة الحركة المسرحية.

وفي كلمة عقب تكريمه قال النبهان “شمعة المهرجان لن تنطفئ لأنها تعبّر عن كل فنان شهدته الحركة المسرحية في الكويت منذ انطلاقتها”.

وإلى جانب العروض المسرحية يقيم المهرجان ورشة فنية للرسم التشكيلي بعنوان “المونودراما.. تتحدث تشكيليا” يقدمها الفنان الكويتي ناجي الحاي.

وقال جمال اللهو مؤسس ورئيس المهرجان “إن المهرجان أصبح من المهرجانات المعروفة خليجيا وعربيا وأوروبيا”، مستذكرا جهود زملائه الذين ساهموا في تأسيس هذا المهرجان النوعي.

ومن جهته أوضح المدير التنفيذي للمهرجان ورئيس لجنة اختيار العروض الفنان حسين المفيدي أن هناك عشرة عروض في المهرجان منها عرضان محليان هما “سبيليات إسماعيل” لفرقة لوياك و”سعاد” لفرقة الجيل الواعي.

كما يتضمن المهرجان عروضا خليجية وهي “سقاي الماي” من قطر و”سلك” من الإمارات و”سأبحر” من البحرين و”أبو الأذنين” من السعودية، بالإضافة إلى عرضين من الأردن هما “سأموت في المنفى” و”العاصفة” وعرض من مصر بعنوان “رؤى” وعرض من إسبانيا بعنوان “لا تنساني”.

وبيّن المفيدي أن اللجنة تلقت العديد من العروض من الخليج والوطن العربي وأوروبا ولكنها ارتأت اختيار العروض السابق ذكرها لأنها تحمل بين طياتها أفكارا جميلة لفن المونودراما المسرحي.

وتقدم جميع العروض على خشبة مسرح الدسمة، حيث ينتظر أن تستمر حتى الثلاثين من شهر أبريل الجاري.

ومن جانبها ذكرت رئيسة لجنة الندوات الكاتبة تغريد الداوود أن الندوات التطبيقية حول العروض ستقام في قاعة الندوات بمسرح الدسمة عقب كل عرض، وستعقّب عليها نخبة من الأكاديميين والمختصين من ضيوف المهرجان.

وبدوره أعرب الفنان جاسم النبهان عن شكره لرئيس المهرجان لتسمية دورة المهرجان الخامسة باسمه خصوصا وأن هذا المهرجان هو جهد شخصي منه انطلاقا من ريادة الكويت للحركة المسرحية في المنطقة.وتمنى أن تكون هذه الدورة مثل الدورات السابقة التي حظيت باهتمام كبير من الإعلام لعروضها المميزة.

15