10 مليارات دولار تمويلات البنك الإسلامي للتنمية

الجمعة 2013/10/25
تقرير للبنك: الآفاق الاقتصادية العالمية مازالت مقلقة

الرياض – ارتفعت حجم التمويلات التي اعتمدها البنك الإسلامي للتنمية من 5.3 مليار دينار إسلامي (8.3 مليار دولار) عام 2011 إلى 6.4 مليار دينار إسلامي (10 مليار دولار) العام الماضي 2012.

وقال البنك الإسلامي للتنمية أمس إن "هذه الزيادة البالغة 18.4% من التمويل الإجمالي ترجع إلى زيادة قدرها 47.1% في تمويل التجارة، أما تمويل المشاريع من الموارد الرأسمالية العادية فقد حافظ على المستوى الذي كان عليه سنة 2011".

وأوضح التقرير أن قطاع البنى التحتية يحظى بالأولوية من نشاط البنك في الدول الأعضاء، إذ بلغت الاعتمادات المخصّصة لهذا القطاع نحو 2.6 مليار دولار في العام الماضي. وخصصت لتمويل تطوير إنتاج ونقل الكهرباء والمياه والصرف الصحي والسكن والبنى التحتية للنقل.

وأفاد التقرير أنه في ما يخص قطاع الطاقة انصب الاهتمام على تنمية الموارد المحلية من الطاقة المتجددة والنهوض بمبادرات تعزيز فعالية الطاقة ووجهت معظم الأنشطة في قطاع النقل للدول الأعضاء الأقل نمواً في منطقتي افريقيا جنوب الصحراء الكبرى وآسيا الوسطى.

وأوضح تقرير البنك الإسلامي أنه اعتمد 68% من التمويل الميسر للدول الأعضاء من منطقة أفريقيا جنوب الصحراء، في حين خصّص معظم التمويل العادي سنة 2012 لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

وبلغت حصة الدول الأعضاء الأقل نمواً من التمويل الميسر نحو 75.5% وحصتها من التمويل غير الميسر 14.3% فقط.

وأكد التقرير أنه في عام 2012 حولت مجموعة البنك موارد مالية صافية إلى دولها الأعضاء، بلغت نحو 5.6 مليار دولار. وبلغت المستردات نحو 3.6 مليار دولار.

وأشار التقرير إلى أن الآفاق الاقتصادية العالمية مازالت مقلقة، إذ انخفض نمو الاقتصاد العالمي من 3.8% إلى 3.3% سنة 2012 بسبب انخفاض معدل النمو في الدول المتقدمة.

11