12 ألف دولار كل ما جنته ميا خليفة من شهرتها

مغردون يعبرون عن استغرابهم من ضعف راتب نجمة الأفلام الإباحية السابقة خلال مسيرة دامت 3 أشهر.
الأربعاء 2019/08/14
شهرة وصلت حد المظاهرات في البلدان العربية

واشنطن - عبّر متابعو نجمة الأفلام الإباحية السابقة ميا خليفة على تويتر عن صدمتهم بعد تصريح خليفة أنها لم تكسب سوى 12 ألف دولار خلال مسيرتها القصيرة.

وقال متابعوها إن المبلغ لا يتوافق مع شهرتها الواسعة.

لم تتجاوز مدة عمل ميا خليفة في مجال صناعة الأفلام الإباحية ثلاثة أشهر في عام 2014 عندما كانت تبلغ من العمر 22 عاما. لكن مقاطع الفيديو التي ظهرت فيها مازالت متداولة لدرجة أنها كانت واحدة من أكثر الشخصيات الإباحية التي بحث عنها مستخدمو الإنترنت سنة 2018.

وكشفت خليفة مؤخرا عن ضعف راتبها مما أدهش معجبيها، حيث غردت الشابة التي تبلغ من العمر 26 عاما يوم 11 أغسطس على حسابها
في تويتر:

وأضافت في تغريدة أخرى:

وأصبح تصريح ميا خليفة من المواضيع الساخنة التي تفاعل معها مستخدمون على موقع تويتر.

وكتب أحدهم “هل تريد أن تخبرني أن ميا خليفة وقعت على 360 صفقة ولم تتحصل سوى على 12 ألف دولار من الفيديوهات الإباحية”؟ وتجاوب أحد المعجبين قائلا “إنه عالم قاس”، وأضاف آخر “دامت مسيرتها 3 أشهر؟ من الواضح أنها لم تكن ترغب في الظهور في هذه الأفلام مما يجعل الأمر أسوأ”.

 وكانت شهرة اللبنانية ميا انفجرت من فيديو إباحي انتشر في أكتوبر 2014، ظهرت ترتدي فيه الحجاب. وأثار المقطع المثير للجدل ضجة كبيرة، لتصبح ميا نجمة بارزة بحلول نهاية ديسمبر من ذلك العام. ولكنها قررت الاعتزال بعدما وجهت إليها تهديدات بالقتل في يناير من سنة 2015.

وظهرت ميا خليفة في مقابلة جمعتها مع ميغان أبوت على يوتيوب، وقالت “كان مقطع الحجاب نقطة التحول، وهو ما كان سبب التهديدات التي تلقيتها من تنظيم داعش ومنطلق كل الأخبار التي تجاوزت الولايات المتحدة لتمتد في أرجاء العالم. كان اسمي من المواضيع الساخنة على تويتر، وكان متداولا في الأخبار. كما منعت من السفر إلى عدد من الدول مثل مصر وأفغانستان بالإضافة إلى بعض الدول الإسلامية الأخرى”.

وأضافت “أنا كاثوليكية، وقلت للمنتجين عندما عرضوا علي المشهد: ‘ستتسببون في قتلي’. بدأ كل شيء عندما نشر المقطع. وتضاعف عدد متابعي على إنستغرام من 400 إلى 200 ألف متابع في ثلاثة أيام، وبلغ هذا العدد 2 مليون بعد 6 أشهر من ذلك. كان هذا بعد أن اعتزلت الإباحية. تواصل نمو شهرتي، واخترق حسابي في إنستغرام”.

وقالت ميا إن الانتقال من الإباحية كان “مخيفا” وإنها “لم تكن تعرف ما الذي ستفعله”. وأضافت “لقد عملت في هذا المجال لفترة وجيزة، لكن شهرتي انتشرت انتشار النار في الهشيم، وبقي اسمي بارزا بعد 5 سنوات من اعتزالي مما يدفع الناس للاعتقاد أنني ما زلت أمثل”. وتعمل خليفة الآن في المجال الرياضي، وتأمل في مواصلة العمل في هذا المجال.

19